اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / تقرير إخباري مفصل لميزرات:في حضرة وفد البرلمان الأوروبي، الإحتلال يقمع مظاهرة سلمية بالعيون.

تقرير إخباري مفصل لميزرات:في حضرة وفد البرلمان الأوروبي، الإحتلال يقمع مظاهرة سلمية بالعيون.

أفادت شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية من وسط مدينة العيون المحتلة مساء أمس الثلاثاء 4 سبتمبر 2018 الموافق لـ24 ذي الحجة 1439 هـ، أن قوات الإحتلال المغربي قد واصلت و بكافة تشكيلاتها القمعية من شرطة ومخازنية قمعها للمظاهرات السلمية للصحراويين، مع الحرص على التعتيم الإعلامي الكبير، وذلك تزامناً مع زيارة وفد هام من البرلمان الأوربي لتقصي الحقائق.

وقد فوجئ المتظاهرون،  بعناصر الشرطة المغربية تهاجمهم بمختلف الأدوات القمعية، وهو ما أدى إلى إصابة مجموعة منهم بجروح متفاوتة نذكر منهم حسب ما صرحت به اللجنة الإعلامية التابعة لتنسقية الفعاليات : عبد العزيز بوتنكيزة، مريم دمبر، الدكجة لشكر، الذهبة سيدامو، الزينة الشتوكي، فاطمة الشويعر، سكينة يايا، بياي عبد العزيز، لحسن دليل، دافا أحمد بأبو، دداش سيدي محمد، لحويج اركيبانو، مينة أبا علي، كجمولة الإسماعيلي، زغمان محمد، سلطانة خيا، الصالحة بوتنكيزة، اخنان كبيرو، ازريكنات حدهم، احمد بابا الشين ، غلانة بومخروطة.

في ما تعرض منزل المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان حسنة أدويهي الواقع بحي الراحة، للحصار البوليسي الخانق، مع منع المواطنين من الوصول إليه، حيث إستخدمت الشرطة القوة المفرطة كان أولى ضحاياها زوجته المناضلة مينة أبا عالي.

نصيب الإعلاميين الصحراويين من القمع كان كبيراً، فبالأضافة إلى إصابة الإعلامية الصالحة بوتنكيزة، أكد الزميل في المهنة، محمود الحيسن للإذاعة ميزرات الإخبارية، أن عناصر من الشرطة المغربية قد عرضوه للتعذيب إستهدف بالأساس يده اليمنى، في ما تعمدت كسر زجاج سيارته.

وفي ذات السياق، أكد المناضل بمبا لفقير للإذاعة ميزرات الإخبارية، أن مجموعة من المناضلين قد تعرضوا لسب والشتم من طرق قوات الشرطة المغربية أثناء محاولتهم زيارة منزل المناضل حسة أدويهي، ويتعلق الأمر بكل من : بمبا لفقير، أحماد حماد، محمد عالي أمريزيك، عالي كزيزة، لفراسة البكاي، المحجوب الباد.

وتأتي هذه الإنتهاكات التي رافقت المظاهرة المذكورة مباشرة بعد ما ردد المتظاهرون شعارات مطالبة بتقرير المصير و الاستقلال لاقليم الصحراء الغربية والتأكيد على الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي “جبهة البوليساريو” والمطالبة بوضع حد لنهب ثروات الاقليم.

من جهتها رصدت الجمعية الصحراوية Asvdh حسب بيان أخباري لها توصلت ميزرات بنسخة منه، عدم إحترام السلطات القمعية المغربية للشكليات القانونية المعمول بها دوليا في فض المظاهرات.

هذا وكان الوفد الأوروبي المكون من السيد هايدي هوتال رئيسة الوفد، ونائب رئيس البرلمان الأوروبي، وباتريسيا لالوند، رئيسة الوفد، إضافة إلى كل من النائب الإسكتلندي ديفيد مارتن، والإيطالية تيزينا بغيان، قد أجرى عدة لقاءات مع هيئات ومنظمات وجمعيات صحراوية، في ما أكد النائب الأول لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان المناضل أعلي سالم التامك للإذاعة ميزرات الإخبارية، عن تحفظ منظمتهم على لقاء الوفد الأوروبي بسبب مكان اللقاء الذي لم يكن حيادي.

من جهة أخرى، طالبت الجماهير الصحراوية، الأمم المتحدة بحماية الشعب الصحراوي الأعزل في مواجهة آلة القمع المغربية التي ما فتئت تضرب عرض الحائط بكل القرارات الدولية التي تدعوها إلى احترام حقوق الإنسان بالإقليم المحتل.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.