اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / عاجـل : قـوات الإحتـلال تهدم “براريـك“ الصحراويين بمنطقة “أوزيولت” الساحلية ضواحي بوجدور.

عاجـل : قـوات الإحتـلال تهدم “براريـك“ الصحراويين بمنطقة “أوزيولت” الساحلية ضواحي بوجدور.

الصورة أسفله بكاميرا ميزرات لمنطقة “أوزيولت” الساحلية ضواحي بوجدور المحتلة.

تماديا في سياسة استغلال أراضي إقليم الصحراء الغربية والسيطرة عليها وتفويتها للمستثمرين الأجانب لإنجاز مشاريعهم الخاصة، أقدمت سلطات الاحتلال المغربي، يوم 28 يونيو 2018 على إزالة خيام وهدم مساكن تقليدية “براريك” بمنطقة أوزيولت التابعة لجماعة اجريفية بإقليم بوجدور المحتل،  تعود لمجموعة من الأسر الصحراوية التي تعيش على الصيد وجمع بعض الأعشاب البحرية “لحشيشة”، وأخرى تستعملها أسر وعائلات كمنتجع طبيعي تلجأ إليها للترويح وهروبا من ضجيج وضوضاء المدينة منذ عدة سنوات.

فبعد ما قامت دوريات تابعة للملكية البحرية بعملية إحصاء لهذه المساكن(الخيام، لبراريك) من خلال استبيانات حول أصحابها تتضمن مِهَنَهُم، وعدد الأفراد بكل مسكن..، وذلك في منتصف شهر يونيو 2018، تدخلت مع نهاية نفس الشهر وهدمت حوالي 15 مسكن(براكة)، لتتوقف هذه العملية في محاولة لاحتواء غضب واحتجاج هذه الأسر التي تعرضت للطرد والتشريد.

لتتفاجأ هذه الأسر من جديد يوم 05 شتنبر 2018 بقائد قيادة اجريفية وضابط رفيع في الدرك ترافقهما سيارات للقوات المساعدة يقومون بجولة في المنطقة يخبرون من خلالها الأسر بأن عملية الهدم ستتواصل يوم 10 شتنبر 2018 إلى غاية يوم 15 منه.

وبعد متابعة للموضوع والتقصي عنه تبين لجمعية مراقبة الثروات الطبيعية وحماية البيئة بالصحراء الغربية أن الأمر يتعلق بخطوة مقصودة -في تعتيم تام- من سلطات الاحتلال المغربية من أجل تسليم هذه الأراضي لأحد المستثمرين الإماراتيين قصد انجاز مشروع استثماري خاص عليها.

وعليه، تعلن جمعية مراقبة الثروات الطبيعية وحماية البيئة بالصحراء الغربية عن ما يلي:

_ استنكارها لسياسة الطرد والتشريد التي ما فتئ الصحراويون يتعرضون لها من طرف الاحتلال المغربي وما يرافقها من تعتيم، والتي منها ما تعرضت له هذه الأسر بمنطقة أوزولت بجماعة اجريفية نواحي إقليم بوجدور المحتل .

_ تنديدها بعملية السطو والسيطرة التي تتعرض لها الأراضي الصحراوية من قبل سلطات الاحتلال المغربية والمتمثلة في الاستيلاء على أراضي الصحراويين وتفويتها لصالح المستثمرين الأجانب وفي مخالفة صريحة للتشريعات والقوانين الدولية.

_ تضامننا المطلق واللامشروط مع الأسر الصحراوية بمنطقة أوزيولت بجماعة اجريفية بإقليم بوجدور المحتل اثر ما لحقها من طرد وتشريد؛

_ مناشدتنا لكل الضمائر الحية والجمعيات والمنظمات الدولية للتحرك لمآزرة هذه الأسر، و من أجل إيقاف عمليات النهب والاستنزاف التي تتعرض لها الثروات الطبيعية للصحراء الغربية من طرف سلطات الاحتلال المغربي.

“خيراتنا خيراتنا ما ريناها ما راتنا”.

عن جمعية مراقبة الثروات و حماية البيئة بالصحراء الغربية

AMRPENWS

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.