اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / معتقلان سياسيان صحراويان يعاقبان بالسجن المحلي بسلا / المغرب

معتقلان سياسيان صحراويان يعاقبان بالسجن المحلي بسلا / المغرب


  لازالت المندوبية العامة لإدارة السجون و بتنسيق مع الأجهزة الاستخباراتية المغربية مستمرة في معاقبة و إساءة معاملة المعتقلين السياسيين الصحراويين ” إبراهيم الإسماعيلي ” و ” محمد أمبارك الفقير ” في زنزانتين انفراديتين بالسجن المحلي بسلا / المغرب.


                        و تأتي معاقبة ” إبراهيم الإسماعيلي ” و ” محمد أمبارك الفقير ” بعد إحالتهما على السجن المحلي بسلا / المغرب بتاريخ 
19 ماي / أيار و 15 يونيو / حزيران 2011 بمبرر متابعتهما لدى القضاء العسكري بالرباط / المغرب، مباشرة بعد الإفراج المؤقت عنهما  بتاريخ 17 ماي / أيار و 13 يونيو / حزيران 2011 من السجن المحلي ( لكحل ) بالعيون / الصحراء الغربية في ملف جنائي مرتبط بقضية مخيم ” اكديم إزيك “، و هو نفس الملف الذي يتابعان فيه إلى جانب 20 معتقلا سياسيا صحراويا، من بينهم أعضاء من لجنة الحوار المنتدبة عن المدنيين الصحراويين النازحين بالمخيم المذكور و مدافعين صحراويين عن حقوق الإنسان.


                        و حسب إفادة عائلة المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان ” إبراهيم الإسماعيلي “، أنه و منذ إحالته على السجن المذكور يظل إلى جانب رفيقه ” محمد أمبارك الفقير ” محروما من الاتصال بالعالم الخارجي و الاستماع إلى الراديو و مشاهدة التلفاز و يخضع للتفتيش الدقيق المستمر و ممنوع عليه  الاتصال بزملائه المعتقلين، كما أن عائلته تزوره يوما فقط في الأسبوع في قاعة محروسة يتوسطها شباكين حديدين.


                        و بالرغم من احتجاج ” إبراهيم الإسماعيلي ” على قاضي التحقيق بالمحكمة العسكرية أثناء مثوله أمامه من أجل الاستنطاق التفصيلي بتاريخ 19 يونيو / حزيران 2011 على الوضعية المزرية التي يعاني منها و كتابته لشكوى للمندوبية العامة لإدارة السجون، فإن هذه الأخير تظل مستمرة في عدم الاستجابة لمطالبه، المحددة في إنهاء معاقبته بزنزانة انفرادية و إلحاقه بزملائه بذات السجن.  
www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.