اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / عاجل : نائبة رئيس برلمان أوروبا التي زارت العيون والداخلة تفضح سياسة وأكاذيب الإحتلال بالمدن المحتلة.

عاجل : نائبة رئيس برلمان أوروبا التي زارت العيون والداخلة تفضح سياسة وأكاذيب الإحتلال بالمدن المحتلة.

في مقال عنونته ب “حقيقة أيامي الثلاث في الصحراء الغربية” نشر صباح اليوم على موقع euobserver ..

طالبت الفنلندية “هايدي هوتالا” نائبة رئيس البرلمان الأوروبي نواب البرلمان الأوروبي الى الدفاع عن القانون الدولي و ذلك بالتصويت بقوة ضد إتفاقية الصيد البحري بين المغرب و الإتحاد الأوروبي التي تشمل مياه الصحراء الغربية ..

“هايدي هوتالا” قالت إنها وقفت ضمن وفد البرلمان الذي زار مدينتي الداخلة و العيون في 3 و 4 سبتمبر 2018 على حقائق تفند مزاعم المفوضية الأوروبية و المغرب و القائلة أن سكان الصحراء الغربية الأصليين يستفيدون من الثروات الطبيعية ..

“هايدي هوتالا” في مقالها هذا كشفت على أنه بدلاً من الإمتثال لحكم المحكمة الأوروبية و التفاوض على اتفاقية منفصلة مع الممثل المعترف به من الأمم المتحدة لشعب الصحراء الغربية و هو جبهة البوليساريو إختارت المفوضية إعطاء الأولوية بأي ثمن للحفاظ على علاقتها المغرب ..

و أضافت “هايدي هوتالا” ان المفوضية إنتقلت إلى الرباط من أجل “التشاور” مع ممثلي “الأشخاص المعنيين بالاتفاق” و تقييم الفوائد المحتملة “للسكان المحليين” و كان الهدف الأخير من هذه الزيارة أن يعطى في واقع الأمر الفضل في عملية غير شرعية و هائلة للهندسة الديموغرافية من قبل المغرب مما أدى إلى أن يصبح السكان الصحراويون الأصليون أقلية في أراضيهم كانت الحصة الساحقة من أصحاب المصلحة “الذين تمت استشارتهم” مؤلفة من مغاربة أو ممثلين محليين لهم مصلحة مباشرة في الحفاظ على الوضع السابق و تشير التقديرات إلى أنه من بين 112 شخصية و منظمة من منظمات المجتمع المدني من أصحاب المصلحة الذين تدعي المفوضية أنهم استشيروا رفض 94 منهم المشاركة في المشاورات أو لم يتم دعوتهم من الأصل إلى مثل هذه المحادثات ..

و تضيف “هايدي هوتالا” أنها كانت من ضمن وفد لجنة التجارة الدولية (INTA) الذي زار في 3 و 4 سبتمبر 2018 مدينتي الداخلة و العيون و أن برنامج الزيارة كان قد تم الاتفاق عليه تماما مع السلطات المغربية التي رافقتنا إلى جانب أسطول من “الصحفيين الرسميين” في كل اجتماع علاوة على ذلك لم يسافر وفد INTA خارج الجزء الذي يسيطر عليه المغرب لكننا تعلمنا أن السلطات المغربية مصرة على نيتها ​​الإستمرار في وسم المنتجات من الصحراء الغربية بأنها مغربية على الرغم من أن قرار محكمة العدل الأوروبية ينص بوضوح على أن الصحراء الغربية و المغرب هما “إقليمان منفصلان و متميزان” ..

“هايدي هوتالا” قالت إنها فحصت الواقع عندما قررت عقد لقاء إضافي مع بعض النشطاء الصحراويين حينها عمدت السلطات المغربية إلى أسلوب المضايقة و ذلك بتوقيف هؤلاء النشطاء بسبب عدم ارتداء حزام الأمان أثناء قيادتهم للسيارة و بعد ساعات من المناقشات مع عدد كبير من ضباط الشرطة في ملابس مدنية و بعد أن أخبرت بطريقة عدوانية للغاية أنه لا ينبغي لي عقد اجتماعات خارج مكان إقامة اللجنة تمكنا من المغادرة و عقدت الإجتماع في الساعات الأولى من الصباح ..

و تساءلت “هايدي هوتالا” كيف كان لدى شرطة المرور الكثير من المعلومات عن تحركات اللجنة و لكن النشطاء الصحراويين الذين التقيت بهم أكدوا لي أن حياتهم اليومية مليئة بمثل هذه الأحداث و أطلعونا على العديد من مقاطع الفيديو لمظاهرة جرت في نفس اليوم انتهى الأمر ببعض النشطاء الميدانيين في المستشفى بعد معاناتهم من التدخلات الوحشية للشرطة المغربية ..

و تضيف “هايدي هوتالا” أن كل هذا حدث بينما كان الوفد البرلماني الأوروبي يتمتع بفوائد الأكل و إمتيازات السكن الفاخر مقدمة من السلطات المحلية المغربية و التي كانت تقدم بموازاتها آفاق التنمية غير العادية لإتفاقية جديدة تم التفاوض عليها مع إدارة مغربية خيرة ..

وتضيف “هايدي هوتالا” أن البعض في البرلمان الأوروبي يدعى أنه “ينبغي ألا نعارض التنمية” في الصحراء الغربية و أن معارضة الإتفاق المقترح ستكون على حساب السكان الصحراويين و لكن هؤلاء البرلمانيبن يتجاهلون الحقيقة الأساسية و هي أن المصادقة على هذا الاتفاق سيعزز الضم غير القانوني للصحراء الغربية من قبل المغرب و يضر بشكل مباشر بجهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة و سبقسم إقليم الصحراء الغربية إلى قسمين و يقوي أحد أطراف النزاع و هو المغرب ..

و حذرت “هايدي هوتالا” أعضاء البرلمان الأوروبي من أنه إذا وافقوا على هذا الاتفاق فمن المرجح أن تقوم محكمة العدل الأوروبية بإلغائه

و شددت “هايدي هوتالا” على أننا نحتاج لأن نقف إلى جانب مبادئ القانون الدولي بدلاً من توقيع الاتفاقات التي تنتهك بوضوح سيادة القانون و حق الشعب الصحراوي في جمع الشمل و حق التمتع بحق تقرير المصير ..

و ختمت “هايدي هوتالا” مقالها قائلة إن سمعة الإتحاد الأوروبي و مصير هذا الشعب على المحك ..

عبر هذا الرابط يمكنكم قراءة المقال الأصلي من موقع euobserver :

https://euobserver.com/opinion/143054

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.