اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / قوى الإحتلال تمنع مظاهرة بالعيون ومعتقلي الرأي يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام.

قوى الإحتلال تمنع مظاهرة بالعيون ومعتقلي الرأي يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام.

أفادت شبكة مراسلي ميزرات الإعلامية الإلكترونية مساء أمس السبت  27 أكتوبر 2018 ميلادي – 16 صفر 1440 هجري بالعيون المحتلة، أن سلطات الإحتلال المغربية بمختلف تشكيلاتها القمعية قد باشرت على تطويق شارع شيخ المجاهدين (السمارة) والشوارع والأزقة المتفرعة، قصد منع الصحراويين من التظاهر السلمي تلبية لنداء سابق لتنسيقية الفعاليات الحقوقية الصحراوية، بهدف التضامن مع معتقلي الرأي القابعون بمختلف السجون المغربية الرهيبة، وكذلك لمطالبة بتقرير المصير والإستقلال.

هذا ولم تكتفي قوى القمع المغربي، بالحصار، بل قامت مهاجمة المواطنين والمواطنات، ناهيك عن توقيف المناضلين، كحالة إبراهيم الديحاني مندوب الجمعية الصحراوية المعروفة إختصاراً بـ Asvdh  والذي تم توقيفه ومصادرة كاميرته أثناء توثيقه للمظاهرة كما يظهر في الصورة الرسمية أعلاه المرافقة للخبر.

وفي ذات السياق، يواصل المعتقلون السياسيون الصحراويون ضمن مجموعة أگديم إزيك بالسجن المحلي تيفلت 2 البشير العبد المحضار خدا 39 يوما من الإضراب و سيدي عبد الله أحمد سيدي أبهاه 27 يوما و محمد حسنة محمد سالم بوريال 16 يوما، إضرابهم المفتوح عن الطعام في ظروف غير إنسانية و مهينة دون أن تبادر الإدارة العامة للسجون بفتح حوار يفضي إلى الاستجابة لمطالبهم و تمكينهم من حقوقهم الأساسية كمعتقلين سياسيين.

و من جهة اخرى، أقدمت إدارة السجن المحلي بوزاكارن جنوب المغرب يوم الجمعة 26 أكتوبر 2018 على منع أسرة المعتقل السياسي الصحراوي عبد الله أحمد الحافظ التوبالي من إيصال بعض الحاجيات لهذا الأخير على الرغم من تعهدات الإدارة السجنية بتحسين ظروفهم الاعتقالية و تسهيل الإجراءات المتعلقة بالزيارة العائلية.

ومن جانب آخر و تلبية للنداء الذي أطلقته وزارة الأرض المحتلة و الجاليات، شرع أمس الجمعة 26 أكتوبر 2018 المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أگديم إزيك المتواجد بالسجن المحلي أيت ملول 2 محمد أحنيني الروه باني في إضراب انذاري عن الطعام لمدة 24 ساعة استجابة للنداء و تضامنا مع رفاقه المضربين عن الطعام بالسجن المحلي تيفلت 2.

و حسب إفادة لأسرة هذا الأخير و التي تلقت اتصالا هاتفيا منه، أكد أن المعتقلين السياسيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك محمد أحنيني الروه باني ، إبراهيم ددي إسماعيلي، سيدي أحمد فراج إعيش لمجيد و محمد امبارك علي سالم لفقير يقاطعون الوجبات الغذائية منذ أواخر شهر سبتمبر 2018 لتردي جودتها و لما نتج عنها من حالات تسمم دون أن توفر لهم الإدارة السجنية أيت ملول 2 جنوب المغرب أية إجراءات علاجية أو وقائية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.