اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / لجنة مخطط التسوية وحماية الثروات تشرع في حملة دولية ضد نهب الثروات.

لجنة مخطط التسوية وحماية الثروات تشرع في حملة دولية ضد نهب الثروات.

شرعت لجنة دعم مخطط التسوية الاممي وحماية الثرواتالطبيعية بالصحراء الغربية، من طرف بحملة دولية ضد نهب الثروات الطبيعية دولة الاحتلال المغربي والشركات المتورطة معهاومنع الاتحاد الاوربي من توقيع اتفاقية الصيد البحري مع المغرب التي ستخول للسفن الاوربية الصيد في المياه الاقليمية للصحراء الغربية.

وتجدر الاشارة الى ان الحملة الدولية ضد نهب الثروات الصحراوية ، بدأت كردة فعل على التكالب المتزايد للشركات الاجنبية وكبعد استراتيجي لما يكتسيه موضوع الثروات الطبيعية في المرحلة الحالية من النزاع في الصحراء الغربية في تحريك موازين القوى خاصة في ظل عجز الامم المتحدة عن اداء مهمتها الاساسية في تنظيم استفتاء تقرير المصير للشعب الصحراوي كما نصت على ذلك المواثيق الدولية وقرارات مجلس الامن و لإشارة  فان الحملة انطلقت بعد لقاء لجنة دعم مخطط التسوية الاممي وحماية الثروات الطبيعية والمبعوث الاممي السيد المبعوث الأممي “هورست كوهلروالاجتماع مع لجنة تقصي الحقائق للبرلمان الأوروبي في ثاني يوم من زيارتها للصحراء الغربية ؛ بفندق البارا دور بالعيون المحتلة

حيث أكد أعضاء المكتب التنفيذي للجنة دعم مخطط التسوية الاممي و حماية الثروات الطبيعية بالصحراء الغربية وأن كل من :

_يشارك في نهب الثروات الطبيعية الصحراوية و استغلالها بشكل مباشر أو غير مباشر بدون إرادة الشعب الصحراوي و ممثله الشرعي و الوحيد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب فهو يعارض قرارات هيئة الأمم المتحدة كما جاء قرار الجمعية العامة حول الصحراء الغربية الصادر في 14 ديسمبر1970 جلياً وواضحاً ،حين نصّ صراحة على ضرورة الامتناع عن القيام بأية استثمارات في الاقليم المحتل من أجل الإسراع في تنفيذ تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية“.

_واستغلاله للثروات الصحراوية يشكل انتهاكا لمبادئ القانون الدولي التي تنطبق على الأنشطة الخاصة بالثروات الطبيعية في البلدان التي لا تتمتع بالاستقلال.
ومن جهة أخرى تطرق النقاش إلى الاستغلال المفرط الذي تتعرض له ثروات الصحراء الغربية من نهب ممنهج من طرف الدولة المغربية بعيدا كل البعد على ما تنص عليه الاستشارة القانونية للأمم المتحدة للسيد المستشار القانوني الاممي (هانس كوريل بتاريخ 29 يناير2002) الذي أوضح آن الصحراء الغربية تعتبر إقليما لم يستكمل فيه تصفية الاستعمار و أن أي استغلال للثروات الطبيعية بدون موافقة السكان الأصلين يعد خرقا للقانون الدولي .
و من اجل الحد من هدا النهب المفرط و اللاقانونيللثروات الطبيعية بالصحراء الغربية من طرف الاحتلال المغربي ، طالبت لجنة دعم مخطط التسوية الاممي و حماية الثروات الطبيعية بضرورة وضع آلية دولية تحت وصاية الامم المتحدة لضمان استفادة الشعب الصحراوي من خيراته الطبيعية  بالمناطق المحتلة  ومخيمات العزة والكرامة و إلغاء جميع الاتفاقيات الموقعة مع المغرب بخصوص استغلال ثروات الصحراء الغربية و خصوصا اتفاقية الاتحاد الأوروبي و المغرب في مجال الصيد البحري.

ووضع حد لأنشطة التنقيب عن البترول في سواحل الصحراء الغربية.

نائب الرئيس

أعلي سالم محمد سيدي  إبراهيم بوبيت

الكاتب العام

محمد عبدالله محمد دداشجعيم

حملة دولية ضد نهب المغرب للثروات الطبيعية بالصحراء الغربية

https://secure.avaaz.org/ar/petition/Hml_dwly_Dd_nhb_lmGrb_llthrwt_lTbyy_blSHr_lGrby_lbrlmn_lrwby_lmm_lmtHd_lwlyt_lmryky_rwsy/?cLTfvnb

.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.