اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / حياة المعتقل السياسي الصحراوي “الخليل شكراد” تدخل مرحلة الخطر.

حياة المعتقل السياسي الصحراوي “الخليل شكراد” تدخل مرحلة الخطر.

يواصل المعتقل السياسي الصحراوي”الخليل شكراد“، اليوم الأربعاء 07 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، إضرابه اللامحدود عن الطعام في ظروف صحية حرجة وسط إغماءات متكررة و إصابته بطفح جلدي و تنمل بعض الأطراف، في ظل حرمانه من الحق في الفحص و العلاج و المتابعة الطبية التي تضمنها له مختلف المواثيق و الأعراف الدولية ذات الصلة بما فيها القانون المغربي المنظم للسجون 23/98 .

و حسب إفادة عائلته للجنة، أكدت بأنها تلقت مكالمة صباح اليوم من أحد السجناء، يخبرها بأن إبنها البالغ من العمر (33)سنة و المعتقل تحت رقم(822)، يوجد في حالة جد حرجة، يعاني من عدة أعراض وهي على النحو التالي :

الأعراض

الضغط

الوزن

رقم الإعتقال

الإسم الكامل

يشكو من آلام حـــــادة على مستوى :

المعدة – الأمعاء – الكلي– الظهر – العينين– البواسير– المفاصل – الركبتين – ضيق التنفس … .

يشعر بـــــأوجاع مختلفة ترتب عنها  :

غثيان مفاجئ– صداع الرأس– تنمل الأطراف– دوران شديد– طفح جلدي- حرقة بالمثانة البولية … .

 

——–

——

822

الخليل شكراد


   وقد إتضح جليا بأن إدارة السجن متمادية في الإستخفاف بالمطالب العادلة و المشروعة للمعتقلين السياسيين الصحراويين ، و  عن مدى إستهتارها المفضوح بأرواحهم المستهدفة بنوايا مبيتة ، من خلال السياسة الانتقامية الآثمة التي بنيت على أسلوب  المماطلة و صم الآذان، و تكريس الإهمال الطبي كقاعدة عقابية للنيل من مواقفهم السياسية من قضية الصحراء الغربية .

       في حين تساور عائلة المعتقل الساسي الصحراوي “الخليل شكراد” مخاوف بالمخاطر المحدقة بحياة إبنها، بعد وفاة أحد سجناء الحق العام صباح اليوم نتيجة الإهمال الطبي و غياب سيارة الإسعاف و الأطقم الطبية المداومة بهذه المؤسسة، حيث سبق تسجيل  أزيد من عشرين حالة إنتحار السنة الماضية و رابع حالة وفاة في ظروف غامضة نتيجة الإهمال الطبي و سوء المعاملة منذ إفتتاحه .

 

عن اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بكليميم

كليميم بتاريخ 07 نوفمبر / تشرين الثاني 2018

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.