اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / المناضل والمعتقل السياسي “عبد السلام بوخالد”، في ذمة الله وميزرات ترسل برقية عزاء لأسرة الفقيد

المناضل والمعتقل السياسي “عبد السلام بوخالد”، في ذمة الله وميزرات ترسل برقية عزاء لأسرة الفقيد

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى العميقين، تلقى طاقم شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية الصحراوية المستقلة مساء أمس الجمعة 11 يناير 2019، نبأ وفاة المناضل والمعتقل السياسي الصحراوي السابق “عبد السلام بوخالد”، بعد صراع طويل مع المرض.

وفور علمه بالنبأ الأليم، تقدم الأمين العام للشبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية، السيد “الساهل ولد أهل أميليد”، بإسم شبكة مراسلينا في كل دول العالم، وأعضاء مكتبه التنفيذي، بخالص العزاء لعائلة المناضل “عبد السلام بوخالد”.

وفي هذه المصاب الجلل، يقول الساهل “لقد كان خير مثال في نضال لتحقيق الإستقلال الوطني”، فقد عُرف الأب بالصبر و بعد النظر و بالكرم و الجود، فكان أخ لكل الصحراويين وقدم كل ما يملك فداء للوطن، فهو من ضمن الرفاق ومعتقلي مجموعة 26 التي دشنت حملة إختطافها من قبل النظام المغربي بجريمة الاغتيال السياسي لشهيد الصف الطلبة الصحراويين الطالب لحسن التامك، فكان رحمه الله من الرعيل الأول لثورة العشرين ماي، كما كانت له اسهامات عديدة في العمل السري بالمناطق المحتلة، حيث تعرض للاعتقال سنة 1977 رفقة 26صحراويا وقضى 5سنوات سجناً نافذة، ومعلوم ان أخاه الأستاذ المحامي أطال ألله عمره “بوخالد محمد” سبق أن قضى 16 سنة بقلعة مكونة.

وقال ولد أهل أميليد مخاطباً أسرة الفقيد، “و إذ أشاطركم الأسى على فراق شقيقنا جميعاً “عبد السلام بوخالد”، أزجي لكم أصدق التعازي وأبلغ عبارات المواساة، سائلاً الله العلي القدير أن يكرم مآبه ويجزل ثوابه عدد حسناته وكفاء أعماله، وأن يتغمده برحمته ورضوانه، وأن يفسح له مكانا يرضاه في فسيح جنانه، مع الشهداء والصالحين من عباده، وأن يضاعف لكم على صبركم الأجر العظيم، إنه سَمِيعًا بَصِيرًا”.

وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.