اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / تقرير لـ ميزرات بالفيديو والصور : جماهير آسا الشماء تكسر الصمت، وتستقبل رفاق الولي إستقبالاً تاريخياً

تقرير لـ ميزرات بالفيديو والصور : جماهير آسا الشماء تكسر الصمت، وتستقبل رفاق الولي إستقبالاً تاريخياً

في جو حماسي منقطع النظير وفي أجواء إحتفالية ووطنية مميزة، نظمت جماهير آسا الشماء إستقبالاً حافلاً  و تاريخياً، لمجموعة من الطلبة و المعتقلين السياسيين الصحراويين المفرج عنهم من السجون المغربية الرهيبة بمراكش و أيت ملول و تزنيت و بوزكارن، والمعروفين بمجموعة الولي، بعد أن قضوا ثلاثة سنوات كاملة معتقلين جوراً و ظلماً بسبب نشاطهم الطلابي و دفاعهم عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، ويتعلق الأمر بالتالية أسماؤهم :  “السالك بابر“، “الوافي الوكاري“، “ناصر أمنكور“، “عمر العجنة“، “عالي الشرقي“، “محمد الركيبي“، “إبراهيم لمسيح“، “حمزة الرامي“،  “أحمد أبا اعلي“،  “مصطفى بوركعة“.

وبحسب شبكة مراسلي ميزرات الإعلامية، فقد أقدمت سلطات الإحتلال المغربية على محاصرة المدينة بحوالي مئة سيارة تابعة لشرطة ولمخازنية، بهدف  “التشويش” على منظمي الإستقبال الذي بدء بمسيرة من السيارات جابت أهم شوارع المدينة وأنتهت بمهرجان خطابي كبير تخللته مداخلات قوية وأغاني ثورية و قصائد شعرية وتعليق الأعلام الوطنية الصحراوية وكذا ترديد شعارات سياسية مطالبة بحق الشعب الصحراوي في الحرية والإستقلال.

الحفل ذاته شهد مشاركة مميزة لوفد هام من مدينة العيون المحتلة يتقدمه، المناضل “حسنة أدويهي“، والمناضلة “مينة أبا عالي“، والإعلامية “الصالحة بوتنكيزة“.

ومن جهة أخرى، قدم المناضل “إعلي سالم التامك“، مداخلة قوية تجدون تفاصيلها في التسجيل الثاني المتلفزة أسفله أكد من خلالها أن الصحراويين أينما توجدوا مرتبطون ويثقون في المشروع الوطني الذي يشكل الخلاص الحقيقي لهم، مشيرا إلا أن كل معارك الكرامة التي يخوضها الصحراويون سواء بالمناطق المحتلة أو مناطق 58 وبكافة أشكالها الإجتماعية والحقوقية والسياسية حتما ستشكل تأثير على مسار القضية والتي تستوجب بلورت فعل نضالي أكبر مشدداً أن هذه السنة ستكون لها تأثير على القضية التي تعيش خلالها مخاضاً مهماً على مستوى الأمم المتحدة التي لازالت  تعتبر قضية الصحراء الغربية قضية تصفية إستعمال ،وعلى المستوى الأوربي هناك قرار قانوني يصعب القفز عليه.

 في حين صبت باقي المداخلات على الدور و الأهمية القصوى لتأجيج إنتفاضة الإستقلال المباركة، معتبرة هذا الإفراج بأنه يظل ناقصا ما دام العشرات من معتقلي الرأي الصحراويين يقضون عقوبات سالبة لحريتهم.

وقدرت شبكة مراسلي ميزرات الإعلامية الإلكترونية، عدد المناضلين الذين شاركوا في هذا الإستقبال التاريخي من بدايته حتى نهايته حوالي خمس مئة مشارك شيبا وشبابا نساء ورجال.

ولمزيد من التفاصيل يمكنكم مشاهدة الفيديوهات أسفله التي تتضمن تعليق ميزرات بالصوت على الحدث ومداخلات النشطاء الحقوقيين وبعض الصور.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.