اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / عاجل : بلهجة شديدة، لبوليساريو تحذر، من خرق وقف إطلاق النار.

عاجل : بلهجة شديدة، لبوليساريو تحذر، من خرق وقف إطلاق النار.

لفتت  جبهة البوليساريو مجلس الامن الدولي  الى  أن ” تواجد المغرب المتكرر و أنشطته “التجارة” عبر المنطقة العازلة بالكركرات,  لازال يثير العديد من الاسئلة الجوهرية حول اتفاق وقف إطلاق النار, و الاتفاقات ذات الصلة كما حددها بوضوح ﳎﻠﺲ اﻷﻣﻦ ﰲ اﻟﻘﺮار 2414 (2018)”.

وانه ” لم يعد من الممكن التسامح مع هذا الوضع, مما يتطلب من  الأمم المتحدة تحمل مسؤوليتها كاملة, واتخاذ كافة الاجراءات والتدابير التي تضمن الامتثال الكامل لاتفاقية وقف إطلاق النار, وشروط الاتفاق  العسكري رقم 1 “.

موقف جبهة البوليساريو المعبر عنه  حملته رسالة لممثلها  بالامم المتحدة  الدكتور سيدي محمد عمار   اليوم  الاحد على اثر  استفزازات قوات الاحتلال المغربية للمواطنين الصحراويين  بمعبر الكركرات غير القانوني ,  تلك الاستفزازات  التي  كانت سببا مباشر في  الدفع بالمواطن الصحراوي  احمد سالم ولد احمد ولد لمغيمظ,   الى اضرام النار في جسده  يوم امس السبت استنكارا لما تعرض له  من اهانة واذلال على ايدي  تلك السلطات .

وجاء في الرسالة التي  حصل عليها موقع صمود  ما يلي :

باسف شديد وحزن عميق  اود تبلغيكم بان  الشاب الصحراوي احمد سالم ولد احمد و لد لمغيمظ   اقدم على إضرام النار في نفسه يوم السبت عند الثغرة الا شرعية  بمنطقة الكركرات العازلة,  التي حولها المغرب الى بوابة عبور في خرق سافر للاتفاقية العسكرية رقم 1 بخصوص الوضع القائم ابان وقف اطلاق النار  ,وذلك احتجاجا  على المعاملة السيئة التي تعرض لها على أيدي الضباط المغاربة ووضعه الان حرج للغاي.

ففي 27 يناير 2019 ، قام أحمد سالم ولد أحمد ولد لمغيمظ باعتصام في الثغرة التي حولها الاحتلال المغربي في انتهاك  سافرالاتفاقية العسكرية رقم واحد   وخرق لوقف اطلاق النار الى معبر تجاري بمنطقة الكركرات ,وذلك عندما قامت الجمارك المغربية  وفي اطار   سياساته التمييزية التي يمارسها الاحتلال المغربي  ضد الصحراويين ، بمصادرة البضائع التي كان ينقلها (حوالي 10 كجم من الشاي).

رد قواة الاحتلال المغربي هو  منعه بالقوة من الاعتصام والاحتجاج وتهديده بالاعتقال والتعذيب ,وبعد عدد من المحاولات اليائسة  قام باضرام النار في جسده امام الملا وهو الان في وضع خطير وجد حرج .

ونحن نلفت انتباهكم إلى هذه الحادثة الخطيرة والمحزنة ، نود التذكير بأن تواجد المغرب المتكرر و أنشطة “التجارة” عبر المنطقة العازلة بالكركرات  لازال يثير العديد من الاسئلة الجوهرية حول اتفاق وقف إطلاق النار والاتفاقات ذات الصلة, كما حددها بوضوح  ﳎﻠﺲ اﻷﻣﻦ ﰲ اﻟﻘﺮار 2414 (2018), الى جانب تعريضه حياة العديد من الصحراويين للخطر كما هو واضح من حالة هذا الشاب.

ولم يعد من الممكن التسامح مع هذا الوضع,  مما يتطلب من  الأمم المتحدة تحمل مسؤوليتها كاملة,  واتخاذ كافة الاجراءات والتدابير التي تضمن الامتثال الكامل لاتفاقية وقف إطلاق النار وشروط الاتفاق  العسكري رقم 1.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.