الرئيسية / اخبار / في تدوينة له وزير الخارجية الموريتاني الأسبق : “المغرب يتوعّدْ..والبوليزاريو يسْتَعِدْ”.

في تدوينة له وزير الخارجية الموريتاني الأسبق : “المغرب يتوعّدْ..والبوليزاريو يسْتَعِدْ”.

إذا ما نظرنا إلى تجارب الأمم المتحدة منذ تسعينات القرن الماضي في التعامل مع الأزمات الدولية، فإننا نجدُ بأنها اعتمدتْ مقاربةً لحلّ النّزاعات في العالم تقوم على :  1 – بلورة “حلّ” للنزاع يتفق عليه ال5 “الكبار”  2 – صدور قرار من مجلس الأمن بشأن النزاع  3 – تحديد آليات لتنفيذ بنود القرار الأممي  4 – إلزام أطراف النزاع بمقتضيات القرار 5 – خضوع أي طرف لا يلتزم بالحل لعقوبات محدّدة.
و هذه الطريقة التي نجحت أحيانا و فشلت أحيانا أخرى…لم تُتّبع حتى الآن في التعامُل مع النزاع في الصحراء الغربية، حيثُ لا أحد من”الكبار” يرغبُ في بلورة و فرض حلّ قد يضرّ بمصالحه أو يُسيئ إلى علاقاته بهذا الطرف أو ذاك من ألأطراف المعنية أو المهتمة بالصراع…و هكذا وضعوا الملف في “ثلاّجة” الشعارات و اللجان و الكواليس..و لكنّي كمُراقب، و بالنظر إلى ما يجري على الأرض منذ فترة، أعتقدُ بأنّ الوضع لم يعُد يحتمل البقاء في “الثلاّجة” لمُدّة أطول، و قد يخرُج عن السيطرة في أي وقت…و لذا أقولُ : إذا لم تستيقظ الأمم المتحدة و تتحرّك بشكل جاد و سريع باتجاه تسوية لهذا النزاع قبل منتصف أو نهاية العام القادم، فإنّ أوضاع منطقة “الساحل و الصحراء” ستتحوّل من سيّئ إلى أسوأ …و من”كارثة” إلى “مأساة”…لا قدّر الله ! –

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.