اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع “الصحراء” تتابع قضية المناضل “عالي السعدوني” عن كثب.

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع “الصحراء” تتابع قضية المناضل “عالي السعدوني” عن كثب.

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان
فرع العيون -الصحراء-

تتابع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العيون، اعتقال ومحاكمة المعتقل السياسي الصحراوي علي السعدوني، والذي جرى تقديمه بالمحكمة الإبتدائية بالعيون بتاريخ 15 أبريل 2019 للمحاكمة بتهم ملفقة، بعدما قام و رفاقه بنصب أعلام جبهة البوليساريو بالشارع العام.

مكتب الفرع وهو يتابع بقلق بالغ ما تشهده منطقة الصحراء من تضييق على حرية التعبيروالرأي، ليسجل استمرار السلطات الأمنية والإدارية في اعتقال ومتابعة النشطاء الحقوقيين والسياسيين الصحراويين انتقاما من مواقفهم السياسية المطالبة بحق تقرير المصير. كما يعلن للرأي العام مايلي:

• تعبيره عن تضامنه مع المعتقلين السياسيين الصحراويين ومعتقلي الريف وجرادة، ويطالب بالإفراج عن كافة المعتقليين السياسيين دون قيد أو شرط والقطع مع الإعتقال السياسي .

• تنديده بالمتابعة التي يتعرض لها الناشط الصحراوي علي السعدوني، واعتبارها تضييقا على حق المواطنين في التعبير عن اراءهم بكل حرية وديمقراطية.

• دعوته كافة الهيئات و القوى الحقوقية و النقابية و السياسية التقدمية الناشطة في المنطقة إلى التوحد والعمل على تغيير الواقع الحقوقي المتردي.

عن المكتب
16 أبريل 2019

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.