اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العيون، تصدر بيان تنديدي للقمع المغربي وتضامني مع ضحاياه.

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العيون، تصدر بيان تنديدي للقمع المغربي وتضامني مع ضحاياه.

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

فرع العيون -الصحراء-

قمع وقفة احتجاجية سلمية وتعنيف عضو مكتب سابق لفرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعيون.

صباح يوم السبت 20 أبريل 2019، أقدمت السلطات الأمنية بالعيون على قمع وقفة احتجاجية سلمية من تنظيم تنسيقية اكديم إيزيك للحراك السلمي، ويأتي تنظيم هذه الوقفة في سياق التضامن مع المعتقل السياسي الصحراوي عالي السعدوني وكافة المعتقلين السياسيين الصحراويين، فبعد دقائق من ترديد شعارات التضامن مع المعتقلين السياسيين الصحراويين وحمل أعلام البوليساريو، باشرت القوات العمومية تعنيفها للمتظاهرين.

إن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العيون، وهو يتابع القمع الذي تعرض له المتظاهرون، يؤكد سقوط ضحايا من بينهم عضو المكتب السابق للفرع الرفيقة محفوظة لفقير إلى جانب معتقلين سياسيين صحراويين سابقين ونساء ينتمين إلى التنسيقية، كما يسجل استمرار السلطات الأمنية و الإدارية بالمنطقة اتخاذ مقاربة قمعية في تعاطيها مع كافة الاحتجاجات التي تشهدها المنطقة.

إننا على مستوى الفرع، وإذ نتابع الردة الحقوقية التي تعرفها المنطقة، لنعلن للرأي العام مايلي:

• تنديدنا بالقمع الذي تعرضت له تنسيقية اكديم ايزيك للحراك السلمي.

• تضامننا اللامشروط مع مناضلات ومناضلي التنسيقية، ومع عضو مكتب الفرع السابق محفوظة لفقير، التي تعرضت للتعنيف أثناء المشاركة في الوقفة.

• دعوتنا كل الهيئات الحقوقية و المنظمات النقابيةو المدنية التقدمية إلى توحيد صفوفها لمواجهة الردة الحقوقية التي تشهدها منطقتنا.

عن المكتب
20 أبريل 2019

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.