اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / بالصور : رغم الحصار والترهيب المغربيين، الجماهير الصحراوية تخلد ذكرى أغتيال الشهيد سعيد دمبر، وعائلته تصدر البيان رقم “مئة”.

بالصور : رغم الحصار والترهيب المغربيين، الجماهير الصحراوية تخلد ذكرى أغتيال الشهيد سعيد دمبر، وعائلته تصدر البيان رقم “مئة”.

بيان عائلة الشهيد الصحراوي

سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر

رقم 100

تحل اليوم 22 دجنبر 2019، الذكرى الشهرية ال: 100 على جريمة الاغتيال خارج نطاق القانون التي راح ضحيتها ابننا وابن الشعب الصحراوي البار الشهيد سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر، بواسطة الرصاص الحي للشرطة المغربية في أعقاب التدخل العسكري و البوليسي ضد المدنيين الصحراويين العزل النازحين بمخيم العزل أكديم إزيك 12 كلم شرق مدينة العيون بالصحراء الغربية في 08 نونبر 2010.

و نلتقي اليوم ، كعائلة و كمناصرين، رغم الحصار الذي ترزح تحته مدن ومداشر الصحراء الغربية وجنوب المغرب،  ونحن أكثر إصرار على مواصلة نضالنا الحضاري و السلمي، من أجل معرفة الحقيقة الكاملة حول ظروف وملابسات هذه الجريمة و كذا حقوقنا الأساسية في التجمع و التظاهر السلمي.

نخلد هذه الذكرى الحزينة   في ظل مصادرة الدولة المغربية لكافة الحقوق السياسية و المدنية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية للشعب الصحراوي ضدا على المواثيق و الأعراف الدولية ونحن نتذكر من خلال ابننا سعيد دمبر كل أولائك الصحراويين العزل الذين قضوا نحبهم ضمن سلسلة جرائم الاغتيال السياسي و الاغتيال خارج نطاق القضاء بالصحراء الغربية.

إننا اليوم 22 وبعد مرور 100 شهر على جريمة اغتيال سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر ، لنتذكر ما عانيناه من حصار ومنع متواصل لأشكالنا الاحتجاجية السلمية و الذي وصل في كثير من الأوقات حد ممارسة العنف والتعذيب ضدنا وضد مؤازرينا، مجددين الدعوة  للمقرر الخاص  المعني بحالات “الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو تعسفية” لإجراء زيارة رسمية للصحراء لمناقشة هذه الحالات و التقرير عنها.

كما نتذكر كل ممارسات الضغط و الترهيب التي طالتنا لغرض المس من عزيمتنا ولثنيينا عن مواصلة كفاحنا و الممكن إجمالها في:

–      محاولة الالتفاف على مطلب التشريح الطبي القانوني بتقديم شهادة تفتقد لأبسط الشروط الشكلية و الموضوعية.

–   رفض إجراء تحقيق نزيه و شفاف في جريمة الاغتيال التي تمت المطالبة به خلال أطوار المحاكمة / المسرحية.

–   محاولة إغلاق الملف من خلال محاكمة / مسرحية التي افتقدت للحد الأدنى من شروط المحاكمة العادلة.

–     القيام بدفن ابننا سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر في غيابنا وفي غياب محامينا.

ومن هنا، فإننا نحن عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر و جميع مؤازرينا لنذكر بمطلب خلق آلية أممية لمراقبة و حماية حقوق الإنسان بالصحراء الغربية وكذا المطالبة بزيارة رسمية للمقرر الخاص المعني بحالات “الإعدام خارج القضاء أو بإجراءات موجزة أو التعسفاية” وأيضا بمطلب الإطلاق الفوري واللا مشروط لسراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين و على رأسهم مجموعة أكديم إزيك  والكشف عن مصير مئات المختفين الصحراويين مجهولي المصير، ووقف سياسة النهب المتواصل لثروات الصحراء الغربية.

كما نعلن للرأي العام استمرارنا لغاية الكشف عن حقيقة جريمة الاغتيال خارج نطاق القانون التي قضى فيها ابننا سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر مطالبين ب:

–     معرفة مكان جثة ابننا سعيد التي تم إخراجها من مكانها بقسم الأموات بمستشفى الحسن بلمهدي بالعيون / الصحراء الغربية بعد 17 شهر من مقتله دون إشعارنا و دون حضور أي فرد من عائلتنا أو محامينا.

–    إجراء تشريح طبي شرعي وفق المواصفات المعمول بها دوليا في هذا المجال لمعرفة ظروف و ملابسات اغتياله و احتمالات تعرضه للتعذيب قبل وفاته.

–    تحمل الدولة المغربية لمسؤولياتها في جريمة الاغتيال هاته مادام المنفذ المفترض شرطي نظامي مغربي و سلاح الجريمة في ملكية الدولة المغربية.

عائلة الشهيد الصحراوي سعيد سيد أحمد محمد عبد الوهاب دمبر

العيون / الصحراء الغربية

22 أبريل 2019.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.