اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / مدير مكتب شبكة ميزرات بالمملكة يمنع من زيارة المعتقل السياسي الصحراوي ”إبراهيم الإسماعيلي”.

مدير مكتب شبكة ميزرات بالمملكة يمنع من زيارة المعتقل السياسي الصحراوي ”إبراهيم الإسماعيلي”.

منعت السلطات المغربية بجماعة أيت ملول التابعة لمدينة أكدير، مدير مكتب شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية بالمملكة، الزميل ”محمد البلال”، من زيارة المعتقل السياسي الصحراوي عضو مجموعة أسود ملحمة أكديم إيزيك ”إبراهيم ددي إسماعيلي”، والذي أقدمت إدارة السجن المحلي المغربي “أيت ملول2″، على نقله، إلى المستشفى لإجراء فحوصات طبية على حالته الصحية المتدهورة، وسط حراسة أمنية مشددة متكونة من رجال الشرطة والدرك الملكي المغربي، بالإضافة إلى حراس السجن وآخرون تابعون للإستخبارات المغربية.

وكان الزميل ”محمد البلال”، مرفوقا بزوجة وإبنت المعتقل المذكور، وبحسب ما أفادت به رابطة حماية السجناء الصحراويين في السجون المغربية، فقد وصل  المعتقل السياسي الصحراوي، ”إبراهيم ددي إسماعيلي”، وهو مكبل اليدين بالأصفاد ومحاط بالعديد من العساكر يفوق عددهم الخمسة عشرة فردا في جو من الترهيب مع المنع من ملاقاة أفراد العائلة خاصة وأنه يعاني من تدهور حاد في صحته، يستدعي إجراء عملية جراحية على مستوى البواسير.

وقد حاول أفراد العائلة التواصل مع جميع الجهات المغربية المعنية، بدءاً من إدارة السجن وقوات الشرطة التابعة لذات المدينة، فضلا عن مصالح إدارية أخرى قصد الحصول على معلومات متعلقة بالإجراءات المزمع القيام بها بخصوص ابنهم، بما فيهم ما يسمى “وكيل الملك” بالمحكمة الإبتدائية بضاحية إنزگان المغربية، هذا الأخير الذي رفض السماح لأفراد العائلة بزيارة ابنها.

يذكر أن المعتقل السياسي الصحراوي ضمن مجموعة أسود ملحمة “أگديم إزيك”، إبراهيم ددي إسماعيلي، يتواجد بالسجن المحلي المغربي “أيت ملول2” ضواحي مدينة أگادير المغربية، بموجب حكم قاسي وجائر تصل مدته للمؤبد خلال محاكمة صورة وغير عادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية تعنى بحقوق الإنسان.

تعليق واحد

  1. ولد علي المنصوري

    لماذا هذا التباكي فعليك بأسيادك في الجزائر عد إليهم فهم يعيشون في هم وغم وفوضى ويكفيهم ضربة الحليفة كوبا التي طالبتهم مؤخرا بأداء فاتورة المجرمين القتلة الذين تدربوا عندها والتي قدرها 450 مليون دولار عن الشهور المتأخرة عندهم في ذمتهم .. من كان يعتقد من الشعب الجزائري المقهور أن العصابة التي تحكم الجزائر كانت ولاتزال تؤدي فواتير تدريب المجرمين الصحراويين في كوبا وغير كوبا … ذوقوا قليلا مما كنتم تكنزون من الأكاذيب على المحتجزين في مخيمات الذل والعار بتندوف المغربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.