اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / جمعيـة “ Asvdh “ تصـدر بــلاغ تكذيبي ثاني وتهاجم جريدة “كود” المضللة.

جمعيـة “ Asvdh “ تصـدر بــلاغ تكذيبي ثاني وتهاجم جريدة “كود” المضللة.

بلاغ تكذيبي رقم2

تعودت جريدة “كود” الإلكترونية المغربية المتخصصة في أخبار الفضائح والجنس واﻹثارة، وأسْوَاقَة، من جديد في ردها على البلاغ التكذيبي الصادر عن الجمعية،  ومرة أخرى تحت عنوان مقيت حاقد موسوم ب: “ها علاش اﻹرتزاقيين تسطاو” ينضاف إلى قائمة طويلة من اﻷخبار الكاذبة التي تعودت هذه الجريدة نشرها عن المناضلين والمدافعين عن حقوق اﻹنسان بالصحراء الغربية، إذ دأبت هذه الجريدة على نشر عناوين “بارزة” في صفحتها الإلكترونية مع خزان من عبارات الضغينة التي تعبر عن خطها واسلوب الجهات التي تقف وراءها من قبيل “المرتزقة” “اﻹنفصاليين” القصد منها ليست طبعا ممارسة صحافة حرة ونزيهة في إطار ما تفرضه مبادئ  الصحافة، وﻻ سيما الموازنة بين مبدأ الحرية الذي يعد اﻷصل ومبدأ المسؤولية الذي ﻻ يقل أهمية عنه.

وللأسف بعد أن كنا ننتظر أن تكون هذه الجريدة مهنية  وتحترم نفسها وأخلاقيات مهنة الصحافة والقانون المنظم لها، و أن تقوم في الحد الأدنى باجراء اتصال مباشر مع الجمعية للتأكد من صحة الخبر ، طالعتنا بخبر جديد فيه نوع من التحايل والتحامل، ﻷنها تعرف أنها محمية من الجهات “المعلومة” التي تزودها باﻷخبار الزائفة، دون أن تذكر إسم مراسلها، واكتفت بنقل الخبر عن مكتبها في العيون – الذي بحثت الجمعية عنه لتسلمه الرد فلم تجده- إذ ذكرت هذه المرة أن السلطات سمحت للجمعية بلقاء الصحفي بعيدا عن مقرها ولم تشرح لنا لماذا كان ذلك؟ في الوقت الذي ذكرت في الخبر اﻷول أن الجمعية مرخص لها من طرف السلطات وتعمل بشكل قانوني!

غير أن السؤال العريض الذي يطرح نفسه على هذه الجريدة ومن ورائها، هو لماذا منعت السلطات المغربية الجمعية الصحراوية من لقاء الصحفي اﻷمريكي في مقرها ما دامت تعمل بشكل قانوني؟

إن المكتب التنفيذي ليؤكد من جديد عدم صحة اﻷخبار التي نشرتها الجريدة الإلكترونية “كود”  ويتهمها بالتلفيق والكذب على قرائها، ويلفت انتباه الرأي العام أن مقر الجمعية الصحراوية ﻻزال محاصراً بمختلف اﻷجهزة البوليسية المغربية، ويُمنع على أعضاء الجمعية الوصول إليه ناهيك عن ممارسة أي نشاط داخله.

الجمعية الصحراوية ASVDH

العيون الصحراء الغربية بتاريخ : 16 ماي 2019

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.