اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / عاجل : القيادة العليا لجبهة لبوليساريو تجتمع لدراسة ما بعد إستقالة كوهلر، وتصدر البيان التالي :

عاجل : القيادة العليا لجبهة لبوليساريو تجتمع لدراسة ما بعد إستقالة كوهلر، وتصدر البيان التالي :

عقد اليوم الاثنين المكتب الدائم للأمانة الوطنية اجتماعا برئاسة رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، خصص لدراسة آخر مستجدات القضية الصحراوية على مختلف الأصعدة .

وجاء في البيان :

ترأس الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، اجتماعاً للمكتب الدائم للأمانة الوطنية للجبهة هذا الاثنين، 27 ماي 2019، تطرق إلى آخر تطورات القضية الوطنية. واستمع الاجتماع إلى عروض عن مختلف البرامج والاستحقاقات والأنشطة والفعاليات خلال الفترة المنصرمة، ومختلف جوانب التسيير العام، على الواجهتين الداخلية والخارجية.

المكتب الدائم حيا روح المقاومة والصمود التي طالما تحلت بها جماهير الشعب الصحراوي، في كل مواقع تواجدها، وتجاوبها الدائم مع مختلف الخطط والبرامج، في سياق تنفيذ مقررات المؤتمر الرابع عشر للجبهة.  وحيا المكتب انتفاضة الاستقلال وبطلاتها وأبطالها، التي تواجه بتحدي وحشية القمع والتنكيل والحصار والتضييق من طرف دولة الاحتلال المغربي، مجدداً المطالبة في هذا الخصوص بتمكين بعثة المينورسو من آلية لحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ومراقبتها والتقرير عنها، والتعجيل بإطلاق سراح معتقلي اقديم إيزيك وجميع المعقتلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.

واستمع المكتب إلى عروض كذلك عن العمل الدبلوماسي عامة، على غرار مشاركة الرئيس الصحراوي في تنصيب الرئيس الجنوب إفريقي سيريل رامافوسا، والتي تزامنت مع تخليد يوم إفريقيا، حيث جدد المكتب الإشادة بالموقف الإفريقي المبدئي، الرافض لكل أشكال الاستعمار والاحتلال، مذكراً بما تحظى به الجمهورية الصحراوية من مكانة ودعم على مستوى المنظمة القارية.

كما توقف الاجتماع عند استقالة السيد هورست كوهلر من مهمته كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية، والتي تعتبر خسارة لديناميكة الجهود الأممية للتوصل إلى الحل العاجل والدائم للنزاع. وأكد المكتب الدائم بأن هذه الاستقالة إنما تؤكد ضرورة تحرك مجلس الأمن الدولي وتحمل مسؤولياته لوضع حد لسياسات العرقلة والتعنت والاستهتار التي تنتهجها دولة الاحتلال المغربي، بدعم فاضح من فرنسا، العضو الدائم في مجلس الأمن.

وأمام هذه العرقلة المغربية التي واجهت عمل عديد الأمناء العامين للأمم المتحدة ومبعوثيهم الشخصيين، فإن جبهة البوليساريو تطالب مجلس الأمن بالتحرك بشكل حاسم وصارم للتعجيل بتنفيذ المهمة الرئيسية التي كلفت بها بعثة المينورسو، ألا وهي تنظيم استفتاء لتقرير مصير الشعب الصحراوي.

وأكد المكتب الدائم في هذا الشأن بأن الحل الوحيد العادل، الدائم والواقعي هو ذلك الذي يحترم إرادة الشعب الصحراوي واختياره السيد، على غرار كل الشعوب البلدان المستعمرة، تطبيقاً لميثاق وقرارات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

وأكد المكتب في الأخير بأن الشعب الصحراوي، بقيادة ممثله الشرعي والوحيد، جبهة البوليساريو، وفي كنف الوحدة والإجماع والتصدي لسياسات ومناورات العدو، سيبقى متمسكاً بالكفاح بكل السبل المشروعة لبلوغ أهدافه الوطنية، وفي مقدمتها استكمال سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها الوطني.

.قوة، تصميم وإرادة، لفرض الاستقلال والسيادة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.