اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / إجتماع القيادة العليا للبوليساريو ، يتوج ببيان هام يوضح أسباب أستهداف العدو للجبهة الداخلية

إجتماع القيادة العليا للبوليساريو ، يتوج ببيان هام يوضح أسباب أستهداف العدو للجبهة الداخلية

ترأس أمس الخميس رئيس الجمهورية ، الأمين العام لجبهة البوليساريو  السيد إبراهيم غالي ، اجتماعا موسعا للمكتب الدائم للأمانة الوطنية حول عدة قضايا وطنية ، وذلك بحضور الولاة  والأمناء العامين للمنظمات  الجماهيرية

وفيما يلي النص الكامل للبيان :

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

الأمانة الوطنية

المكتب الدائم

التاريح 06 يونيو 2019

بيــــان

برسائة الأخ إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية، الأمين العام للجبهة، عقد المكتب الدائم للأمانة الوطنية اجتماعاً موسعاً هذا الخميس، بحضور كل من الولاة والأمناء العامين للمنظمات الجماهيرية.

وكنقطة رئيسية، تناول الاجتماع التحضيرات للبرنامج الصيفي للشباب والطلبة لسنة 2019، كمحطة وطنية بارزة، وكتجربة متميزة تجسد المشاركة الواعية والمسؤولة التي ميزت الشباب والطلبة الصحراويين منذ اللحظات الأولى للكفاح الوطني.

ويتعلق الأمر ببرنامج طموح، يروم انخراطاً شاملاً لهذه الفئة ذات الدور المحوري، ماضياً وحاضراً ومستقبلاً، يرتكز على التأهيل الفكري والسياسي المستمر، وتعزيز المقدرات الثقافية والعلمية، وصقل وتشجيع المواهب الشبانية في كل المجالات.

البرنامج يهدف كذلك إلى ترسيخ ارتباط الشباب والطلبة بالواقع الوطني، في جميع تجلياته ومستوياته، وتمكينهم من الاحتكاك بالمسوؤليات والمهام الميدانية داخل القواعد الشعبية و، بشكل خاص، على مستوى جيش التحرير الشعبي الصحراوي، لجعلهم في مستوى التعاطي مع التطورات والاستعداد لكل الاحتمالات، في سياق طبيعي من التواصل والاستمرارية بين الأجيال الصحراوية المتلاحقة على القضية الوطنية.

البرنامج الصيفي للشباب والطلبة، الممتد على مدار شهر كامل، تم تحديد أهم مراحله التي تبدأ بتحديد صيغة مشاركة الفروع الطلابية والتلاميذية، لتمر عبر تشكيل اللجان المشرفة على تنفيذه، وطنياً وجهوياً ومحلياً. ومن المقرر أن يمر البرنامج على محطات رئيسية، على غرار الندوة الوطنية للفروع الطلابية والتلاميذية، والندوات الجهوية والمحلية لشرح وتعميم وثيقة البرنامج، مروراً بتنفيذ البرنامج، وتنظيم الجامعة الصيفية للشباب والطلبة، وانتهاءً بالمهرجانات الجهوية للشباب والطلبة.

ويشمل البرنامج عدداً من المحاورمثل التكوين والتثقيف وتنمية المقدرات والتجييش والإعلام والتحسيس والتوجيه والعمل التطوعي والثقافة والرياضة والتضامن مع انتفاضة الاستقلال وتبادل الخبرات واكتساب التجربة والتؤمات وغيرها.

كما تناول الاجتماع آخر تطورات القضية الوطنية، وطنياً وجهوياً وقارياً ودولياً، وفي المقدمة انتفاضة الاستقلال المباركة، وما تسجله من فصول الصمود المجد والإباء، موجهاً التحية إلى جيش التحرير الشعبي الصحراوي وهو يتصدى للمخاطر والتحديات الناجمة عن سياسات العدو العدوانية التي تهدد السلم والاستقرار في كامل المنطقة.

وفي هذا السياق، أكد المكتب الدائم بأن استهداف العدو للجبهة الوطنية الداخلية بمزيد من المناورات الدسائس، إنما هو نتيجة لما حققته القضية الوطنية من مكاسب، وما منيت به دولة الاحتلال المغربي من انتكاسات وإحفاقات متتالية على الساحة الدولية، خاصة على مستوى إفريقيا وأوروبا، ناهيك عن الصعوبات الداخلية الخانقة.

المكتب الدائم الذي حيا صمود الجماهير الصحراوية البطلة، في كل مواقع تواجدها، أكد بأن إرادة الشعب الصحراوي في الحرية والاستقلال إنما تزداد رسوخاً، في ظل الوحدة الوطنية الراسخة، بقيادة ممثله الشرعي والوحيد، الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، على درب استكمال سيادة الدولة الصحراوية على كامل ترابها الوطني.

قوة، تصميم وإرادة، لفرض الاستقلال والسيادة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.