اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / تجمع جاليات الشمال بالجمهورية الصحراوية يجتمع لتنديد بالقمع المغربي الوحشي ويصدر البيان التالي

تجمع جاليات الشمال بالجمهورية الصحراوية يجتمع لتنديد بالقمع المغربي الوحشي ويصدر البيان التالي

وزارة شؤون الأرض المحتلة و الجاليات 

جاليات الشمال

اجتمعت إدارة المنطقة الشمالية يوم: 09/06/2019 و هذا لتدوال المحاور التالية:

– تخليد الذكرى 43 ليوم الشهداء.

– التحضيرات للذكرى 49 لانتفاضة الزملة.

– إيجاد صيغة لتكريم الطلبة المتفوقين من الابتدائيه و الاعدادية و الثانوية.

و في الختام، أصدر الاجتماع بيان تنديدي على إثر اقدام سلطات القمع المغربية على ارتكاب الجريمة الفظيعة في حق الشبان الصحراويين في السمارة المحتلة.

 

بيان تنديدي

يبدو أنه و منذ استقالة المبعوث الشخصي إلى الصحراء الغربية باتت المنطقة تعيش انفلاتا امنيا خطيرا غير مسبوق، فالاراضي الصحراوية المحتلة أصبحت مباحة لإرهاب الدولة الذي تمارسه السلطات المغربية على المدنيين العزل، فبعد سلسلة التدخلات العنيفة في مدينة العيون المحتلة ضد التظاهرات السلمية، أقدمت أمس أجهزة المخابرات المغربية على ارتكاب جريمة فظيعة في حق شبان صحراويين كانوا يتأهبون لاستقبال الإعلامي و الحقوقي الصحراوي المفرج عنه صلاح لبصير في مدينة السمارة المحتلة، و الذي قضى 4 سنوات في السجن.

إن  جاليات الشمال و هي تتابع بكل قلق هذه التطورات السلبية التي تستهدف الحق في الحياة و حرية الرأي لتعبر عن تنديدها الشديد بهذا الإعتداء الجبان في حق الشبان الثلاثة الذين مارست عليهم آلة الموت المغربي كل أشكال الإهانة و الضرب و التنكيل المفضي إلى الموت.

هذه الجريمة التي تردد كثيرا موقع يوتيوب في نشرها و حذفها عدة مرات فيسبوك لأسباب معروفة، تعد تحديا للضمير العالمي و دوره في نصرة المظلومين، و تدعونا اليوم إلى رفع أصواتنا عاليا لشجب و استنكار هذه التجاوزات التي وصلت حد إشهار السلاح في وجه الشبان المتظاهرين سلميا بحسب توثيق مقاطع الفيديو.

إن جاليات الشمال لتهنئ البطل صلاح الدين لبصير و عائلته بإطلاق سراحه بعد سنوات من التعذيب و الإهانة في غياهب سجون المحتل و مواجهته لكل أساليب القهر على ايدي أجهزة الشرطة و المخابرات المسلطة على الشعب الصحراوي و شبابه، و هذا ما يعطي انطباعا قويا بشجاعة الشباب الصحراوي و صبره و ثباته على أهدافه و مبادئه الراسخة في وجه الطغيان و الاستعمار!

أننا في جاليات الشمال و نحن نخلد الذكرى 43 ليوم الشهداء، اليوم الذي استشهد فيه قائدنا البطل، الولى مصطفى السيد،  نطالب بإطلاق سراح جميع الشبان الذين اختطفتهم القوات العسكرية المغربية في مدينة السمارة المحتلة في أعقاب الاحتفالات التي رافقت استقبال المعتقل السياسي صلاح الدين لبصير، و ندعو الأمم المتحدة و قوات المينورسو إلى كشف هذه التجاوزات و توثيقها و وقف هذه العمليات الإرهابية المروعة في حق الصحراويين الرافضين للوجود الاستعماري المغربي، و إذا لم يتحرك مجلس الأمن الدولي لوقف هذا الاضطهاد و اتخاذ قرارات حاسمة لضمان حماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، فإن الاوضاع ستزداد سوءا و خطرا في ظل تمتع مجرمي الحرب المغاربة بالحماية من العقاب و المتابعة الدولية.

قوة، تصميم و إرادة لفرض الاستقال و السيادة. 

جاليات الشمال

بتاريخ: 09/06/2019

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.