اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / قوى القمع المغربي تتدخل بـ “قوة” لفض إعتصام سلمي لمجموعة من المعطلين بمدينة إفني.

قوى القمع المغربي تتدخل بـ “قوة” لفض إعتصام سلمي لمجموعة من المعطلين بمدينة إفني.

تدخلت قوات الأمن المغربية بقوة مساء يومه الإثنين 03 يونيو/حزيران 2019، لفض إعتصام سلمي لمجموعة من المناضلين و المaناضلات المنتمين لــــ “الجمعية الاقليمية للمعطلين”، أثناء تنظيمهم لاعتصام سلمي أمام مقر الباشوية بمدينة إفني، حيث أقدمت مختلف أجهزة الامن و المخابرات المغربية على تطويق جميع المنافذ المؤدية الى مكان الاعتصام قبل أن تهاجمهم المعطلين و المعطلات بالضرب و الرفس و السحل.

و قد رددت عدة شعارات منددة باستمرار الدولة المغربية في مصادرة حقوقهم المشروعة، و تماديها في نهب ثرواتهم الطبيعية و استهداف قوتهم اليومي، كما نددوا بالمقاربة الامنية المنتهجة ضدهم و ضد جميع الفئات الاجتماعية بالمنطقة، مؤكدين تحديهم لسياسة التنكيل و الاعتقال التي تمارس عليهم لن تثنيهم عن مواصلة نضالهم السلمي بكل السبل المشروعة .

و أسفر هذا التدخل عن اصابة مجموعة من المناضلات و المناضلين بكدمات و جروح متفرقة نتيجة تعريضهم للتعنيف اللفظي و الجسدي المهين و الحاط بالكرامة الانسانية، و تعمد استهداف المناضلين بالمناطق الحساسة و مصادرة الهواتف النقالة بهدف منع توثيق هذه التجاوزات العنيفة و نقلها على المباشر بمنصات التواصل الاجتماعي.

عن اللجنة الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان بكليميم

السبت 08 يونيو/حزيران 2019.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.