اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / ميزرات تعزي عائلتي “عمار ولد المكي” و”سلامة ولد خطري”، في وفاة والدتهم المناضلة الكبيرة “عمرانا منت سيدي ولد النيسابوري”.

ميزرات تعزي عائلتي “عمار ولد المكي” و”سلامة ولد خطري”، في وفاة والدتهم المناضلة الكبيرة “عمرانا منت سيدي ولد النيسابوري”.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى العميقين، تلقى طاقم شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية الصحراوية المستقلة مساء أمس الإثنين 08 يوليو 2019، نبأ وفاة المناضلة والعريفة السياسية “عمرانا منت سيدي ولد النيسابوري”، بمخيمات العزة والكرامة.

المرحومة بإذنه تعالى تعتبر من أبرز العريفات السياسيات في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، كما تعد من أهم النساء الآواتي رافقن الثورة منذ عام الإنطلاقة، كما إشتغلت كمدربة عسكرية، في صفوف جيش التحرير الشعبي الصحراوي.

وفور علمه بالنبأ الأليم، تقدم الأمين العام للشبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية، السيد “الساهل ولد أهل أميليد”، بإسم شبكة مراسلينا في كل دول العالم، وأعضاء مكتبه التنفيذي، بخالص العزاء للعائلة المناضلة “عمرانا منت سيدي ولد النيسابوري “، عامة وبشكل خاص عائلتي “عمار ولد المكي”، و”سلامة ولد خطري”، وفي هذا المصاب الجلل، يقول الساهل“لقد كانت خير مثال في نضال لتحقيق الإستقلال الوطني، فقد عُرفت قيد حياتها رحمها الله رحمة واسعة بالصلاح وطيبة القلب والكرم والنزاهة وكل خصال الإحسان والعمل الصالح والوطنية العالية، فكانت خير مثال في التضحية في سبيل الله والوطن.

وقال ولد أهل أميليد مخاطباً أسرة الفقيدة، “و إذ أشاطركم الأسى على فراق والدتنا جميعاً “عمرانا منت سيدي ولد النيسابوري”، أزجي لكم أصدق التعازي وأبلغ عبارات المواساة، سائلاً الله العلي القدير أن يكرم مآبها ويجزل ثوابها عدد حسناته وكفاء أعمالها، وأن يتغمدها برحمته ورضوانه، وأن يفسح لها مكانا يرضاها في فسيح جنانه، مع الشهداء والصالحين من عباده، وأن يضاعف لكم على صبركم الأجر العظيم، إنه سَمِيعًا بَصِيرًا”.

وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعون.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.