اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / “الحـــزب الاشتــراكي الديمقــراطي السويــدي” ينظـم ندوة حول القضية الصحراوية والقضية الفلسطينية.

“الحـــزب الاشتــراكي الديمقــراطي السويــدي” ينظـم ندوة حول القضية الصحراوية والقضية الفلسطينية.

نظم الحزب الاشتراكي الديمقراطي السويدي اليوم الأحد بمدينة اوبسلا السويدية ندوة حول قضية الصحراء الغربية والقضية الفلسطينية بعنوان: ” فلسطين والصحراء الغربية: التعرف على اهمية السلام ” وذلك بحضور ممثل الجبهة الشعبية لتحرر الساقية الحمراء ووادي الذهب بالسويد عاليين الكنتاوي ودكاترة ومحامين وكتاب وصحفيين واعضاء في الحزب الاشتراكي السويدي وممثلين عن اتحاد المرأة السودية و وفاعلين في منظمات ومؤسسات الحزب وفروعه المحلية.          
قدم لاخ عاليين الكنتاوي ممثل الجبهة خلال هذه الندوة في مائدة مستديرة محاضرة عن قضية الصحراء الغربية تطرق فيها بالتحليل والتفصيل جذور صراع قضية الصحراء الغربية والوضع السياسي القائم وآفاق الحل وأوجه الائتلاف والتشابه بين القضيتين الصحراوي والفلسطينية.        
و حمل  الاخ عاليين الكنتاوي المجتمع الدولي الاوربي مسؤوليته التاريخة  والاخلاقية في حل الصراع بهذه المناطق ومدى خطورة تبعات الوضع السياسي “الستاتيكو” المرفوض واستمراره دون حل.  
وأدان بشدة عدم تخلي اوربا عن عقدتها الاستعمارية و سكوتها وتكتمها  على سياسة الهيمنة والتوسع التي مافتئت تمارسها الدولة المغربية على الشعب الصحراوي  والسماح له بتكرار جرائم ضد الانسانية سبق وان عاشت اوربا  تجاربها المرعبة  في عهد هتلر ونابليون  وأكد الاخ عاليين ان كل عرقلة او تسويف من طرف المغرب يطيل امد النزاع وهو ما يهدد الامن والسلم الدوليين في المنطقة المغاربية والشرق الاوسط ويعيق تجسد اي تعاون ايجابي في سبيل تحقيق التنمية وحماية حقوق الانسان او العمل بكل الوسائل القانونية الدولية لجعل منظمة الامم المتحدة تتخذ الاجراءات الكفيلة بإستكمال مخطط السلام لكي  يقرر الشعب الصحراوي مصيره بنفسه وينال استقلاله الذي هو حق لكل انسان على اديم الكون. كما نوه و نبه بضرورة استغلال وسائل الاعلام والتواصل وغرف الدردشة للتعريف للتحسيس بالقضايا العادلة ونشر المعلومة وتقريبها من المجتمع ومدى تأثيرها على صناع القرار،  مفندا في معرض رده على بعض اسئلة المتدخلين كل اساليب الدعاية المغربية المضلة المبنية على التقولات و الكذب والاباطيل لتضليل الرأي العام والمجتمع الدولي. 
مستدلا بصمود الشعب الصحراوي لأزيد من اربعين سنة  جيلا بعد جيل  لدليل أزال بالقطع كل الصور النمطية التي زرعتها الدعاية المغربية في ذهنية المجتمع الدولي كما اكد كل من بيدرو بينتو ليتي محامي وخبير في القانون الدولي ومختص في حقوق و قضايا  تيمور الشرقية والصحراء الغربية و فلسطين و الفلندي  لوري هانيكين lauri Hannikainen  استاذ فخري في القانون الدولي في جامعة هلسنكي وعضو في اللجنة الأوروبية لمناهضة العنصرية والتعصب في الاتحاد الاوربي المعروفة بأسم  ECRI  وتقلد عدة مناصب في الاتحاد الاوربي  والأمم المتحدة الى الوضعية القانونية لقضية الصحراء الغربية التي اعتبروها قضية عادلة يجب تصيفة الاستعمار منها مستنيدين في ذلك الى  القانون الدولي والقرار 1514 القاضي بحق الشعوب في تقرير المصير وموقف منظمة الامم المتحدة سنة 1960 القاضي  بتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية بعد ان تعهدت اسبانيا بذلك  والرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية وموقف الاتحاد الافريقي والدول التي تعترف بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.  
كما قدمتا كل من ممثلتي الحزب الاشتراكي الديمقراطي  في اتحاد النساء السويدي أنيتا تيرنبورك “Anita T’rneborg ” وكارين بالمسرانتز “Carin Palmcrantz ” محاضرة بعنوان  نظرة ثاقبة للتطورات والمشاريع الاخيرة  التي تدعم مدرسة أولوف بمخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف الجزائر . 
استعرضت خلالها الناشطتان السياسيتان تجربة زيارتهن الاخيرة لمخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف مشيدين بنضال للشعب الصحراوي و بالصمود الاسطوري للمرأة الصحراوية اللاجئة العظيمة ونضالها ومشاركتها السياسية في معركة التحرير وتسيير مؤسسات  الدولة الصحراوية وتربية الاجيال رغم قساوة الطبيعة والمناخ.    
كما تطرقتا لأهم الانشطة التي تقوم بها مدرسة الوف بالم بمخيمات اللاجئين والدور الذي يمكن ان تلعب في مساعد اللاجئين وتطوير قدراتهم المعرفية من خلال خلق فضاءات تربوية وتعليمية للتخفيف معاناتهم.   
وجدير بالذكر ان من قام بتنشيط الندوة والاشراف عليها والترجمة من اللغة السويدية الى الانكليزية والعكس ومن ساهم في توزيع منشورات وكتيبين باللغة الانكليزية والسويدية حول  قضية الصحراء الغربية كل من peter Gustavsson , Helena Olsson ,Claes oOlsson .

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.