اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / الرئيسة الدورية للمجالس الجهوية الإيطالية العشرين تعبر عن مواقف داعمة للشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

الرئيسة الدورية للمجالس الجهوية الإيطالية العشرين تعبر عن مواقف داعمة للشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

في حدث بارز عبرت صباح اليوم الثلاثاء السيدة روسيتا داميليو رئيسة المجلس الجهوي لمنطقة كامبانيا الإيطالية والرئيسة الدورية للمجالس الجهوية الإيطالية العشرين عن مواقف شجاعة من القضية الصحراوية.
جاء ذلك أثناء إستقبالها لعشرات الأطفال الصحراويين الذين يقضون عطلتهم الصيفية بمنطقة كامبانيا وجرى الإستقبال بمقر المجلس في نابولي بحضور أعضاء من المجلس ورؤوسا بلديات و جمعيات متضامنة مع الشعب الصحراوي كما حضر المناسبة ممثل الجبهة بإيطاليا الأخ أميه عمار.
السيدة روسيتا ذكرت بمواقف المجالس الإيطالية العشرين التي أتخذت العام الماضي وعبرت عن دعمها الواضح للقضية الصحراوية وقالت أن مجلسها ماضي رفقة كل المجالس في تجسيد التضامن والتعاون للدفع بعجلة الحل العادل للقضية الصحراوية قائلة أنها تؤمن بمبدأ تقرير المصير للشعوب المستعمرة وبالتالي هي تدافع عن المباديء التي تؤمن بها بكل قوة.
وقالت السيدة روسيتا أنها سعيد بإستقبال القضية الصحراوية داخل مقر الصرح الديموقراطي لمنطقتها مذكرة بأنها كانت قد إستقبلت مجموعة من الأطفال الصحراويين حين كانت رئيسة لأحدى البلديات كما إستقبلتهم كمواطنة إيطالية داخل منزلها، وأن هذا الأمر يتعدى الرمزية الى إعلان مواقف ثابت من قضية الشعب الصحراوي قائلة أن مجلسها سيناقش القضية الصحراوية دائما وستحظى بالأولوية من أجل متابعتها مستقبلا والمطالب دوما بتسريع العملية السلمية من أجل الوصول الى حل عادل ودائم يضمن للشعب الصحراوي حقه في تقرير المصير كما طالبت الاتحاد الأوروبي باحترام قرارات محكمة العدل والتوقف عن التورط في نهب ثروات الشعب الصحراوي ونددت أيضا بواقع الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان بالمناطق المحتلة ودعت الى إطلاق سراح المعتقلين السياسيين الصحراويين وفتح المنطقة امام الإعلاميين والمنظمات الحقوقية.
رؤساء البلديات والجمعيات عبرو في مداخلات لهم عن إعجابهم بنضال الصحراويين السلمي من أجل الحرية كما جددوا مواقفهم الثابة من قضية شعبنا مؤكدين إصرارهم على نقل معاناة الصحراويين مع الإحتلال وتطلعاتهم للحرية الى مراكز القرار داخل بلدياتهم وجمعياتهم.
ممثل بلادنا بروما الأخ اميه عمار شكر باسم الحكومة والشعب الصحراويين رئيسة المجلس واعضائه مذكرا بالعلاقات الطويلة والمؤثرة التي تربط الشعب الصحراوي بالشعب الإيطالي وقال ان هذا الحدث يشكل نقطة هامة من شأنها المساهمة مستقبلا في الدفع بالقضية الصحراوية الى الامام والتعريف بها أكثر داخل وايطاليا واوروبا كما قدم دعوة لاعضاء المجلس لزيارة مخيمات اللاجئين الصحراويين والمناطق المحررة والتعرف عن قرب الى نضال الشعب الصحراوي ومعاناتة مع الاحتلال وتطلعاته للحرية والسلام.
وفي ختام الحدث قدمت رئيسة المجلس الجهوي هدايا رمزية لرسل السلام الصحراويين متمنين لهم قضاء عطلة سعيدة بمنطقتهم والعودة بسلام الى اهلهم واصدقائهم وشعبهم.
وكامبانيا هو أحد الأقاليم العشرين المكونة للتراب الإيطالي ويقع في جنوب البلاد مطلا على البحر المتوسط من ناحية الغرب ويحده من الشمال الغرب إقليم لاتسيو ومن الشمال إقليم موليزي ومن الشمل الشرقي إقليم بوليا ومن الشرق إقليم بازيليكاتا ؛ عاصمته نابولي يبلغ سكانه حوالي 5.701.931 نسمة، ومساحته 13.595 كيلومتر مربع.
وتستقبل هذه المنطقة سنويا مئات الأطفال من رسل السلام الصحراويين كما تشهد عديد مدن المنطقة تظاهرات كبيرة داعمة لكفاح الشعب الصحراوي وقضيته العادلة وعادة ما تشهد هذه التظاهرات حضورا رسميا وشعبيا من مختلف التشكيلات السياسية الإيطالية ومن فئات المجتع الإيطالي المختلفة.
متابعة/عبداتي لبات الرشيد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.