اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / بشكل مقلق..ظاهرة الجريمة تجتاح العيون المحتلة “إغتيال لحسن الزروالي وعثمان ولد الخطاط نموذجاً”

بشكل مقلق..ظاهرة الجريمة تجتاح العيون المحتلة “إغتيال لحسن الزروالي وعثمان ولد الخطاط نموذجاً”

شهدت ظاهرة الجريمة بمدينة العيون المحتلة خلال الأسابيع الماضية وإلى يومنا هذا الثلاثاء 30 يوليو 2019، إرتفاعاً لافتاً بشكل أثار مخاوف العديد من الصحراويين والصحراويات، حسب ما علمت به شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية.

فالطريقة التي تم من خلالها إختطاف ثم إغتيال الأب الصحراوي “لحسن الزروالي” أواخر مايو الماضي، و التي هزت مشاعر كل الصحراويين والصحراويات، ومارافقها من أحزان، ثم المشهد الرهيب الذي هز الرأي العام الوطني، أثناء العثور على جثة الأب “عثمان عبداتي ولد الخطاط ” بداية الأسبوع الماضي، ناهيك عن حوادث متفرقة أخرى راح ضحيتها العديد من الشباب الصحراوي بين قتيل وجريح، تؤكد بما لا يدع مجالاً للشك، على أن الإنسان الصحراوي بمدينة العيون المحتلة خاصة، ومدن الصحراء الغربية عامة، أصبح وبدرجة متقدمة غير آمن، مما عزز حيرته حول سلامته وأمن عائلته وأبنائه.

ويرى أساتذة علم الاجتماع، أن ارتفاع منسوب العنف أو الجريمة مرتبط بعدة عوامل إجتماعية وإقتصادية ومناسباتية، فغياب الاستقرار السياسي والإجتماعي والأمان الإقتصادي والإستقرار المجتمعي قد يدفع إلى الانزلاق نحو الجريمة بمختلف أنواعها بسبب فقدان الأمل واليأس أو الفقر الشديد وضعف المعيشة، مع الأخذ بعين الاعتبار ظلم المحتل المغربي على الشعب الصحراوي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.