اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / بالصـــور : ندوة حول تاريخ الاستعمار في أفريقيا وقضية الصحراء الغربية بالجامعة الدولية بكامبالا

بالصـــور : ندوة حول تاريخ الاستعمار في أفريقيا وقضية الصحراء الغربية بالجامعة الدولية بكامبالا

احتضنت الجامعة الدولية بالعاصمة الأوغندية كمبالا، الجمعة 20 سبتمبر 2019، ندوة تحسيسية بالقضية الصحراوية، تضمنت دراسة موضوع: “الإستعمار في أفريقيا، حالة الصحراء الغربية”، نظمتها المنظمة الفكرية منتدى عموم أفريقيا، بالشراكة مع نقابة الطلبة بالجامعة بالتعاون وسفارة الجمهورية الصحراوية في أوغندا.

وحضر الندوة كضيف شرف، السيد كيروندا كيفيجينجي، الوزير الأول المساعد المكلف بشؤون منظمة دول شرق أفريقيا، في حين نشطها كل من السفير الصحراوي لدى أوغندا، السيد حمادي البشير، وجون نقابيرانو، منسق المنتدى، والسيدة كاروانا جوفيا، عميد طلبة الجامعة، بالإضافة إلى أعضاء من نقابة الطلبة بالجامعة.

وتضمنت الندوة برنامجا ثريا بدأ بكلمة ترحيبية لرئيس نقابة الطلبة بالجامعة السيد أريهو موسى، عبر فيها عن الترحيب العميق بوجود القضية الصحراوية في حرم الجامعة الأوغندية مناشدا زملاءه الطلبة والشعب الأوغندي بالمزيد من العمل التضامني مع الشعب الصحراوي “الذي يخوض كفاحا عادلا من أجل الحرية”، والذي يعتبر جزء “مشتركا من تاريخ أفريقيا رغم أن المستعمر هذه المرة للأسف هو دولة أفريقية، هي المغرب، تحتل أجزاءا من دولة أفريقية مجاورة، هي الجمهورية الصحراوية، وهذا أمر مشين ومرفوض”، يقول السيد أريهو.

بعد ذلك قدمت السيدة، كاروانا جوفيا، عميد نقابة الطلبة، كلمة شددت فيها على أهمية مثل هذه الأنشطة والفعاليات بشكل عام ولكن خاصة في الجامعات لضمان استمرار التواصل بين الأجيال الجديدة وقضايا القارة، ولربط الشباب بالتاريخ القديم والحديث مما يؤهله للتعاطي الأفضل مع التحديات التي يواجهها، مؤيدة زميلها رئيس النقابة في ضرورة تفعيل وتقوية الدعم والتضامن مع قضية الشعب الصحراي العادلة.

وفي الجزء الثالث من البرنامج قدم ممثل منظمة منتدى عموم أفريقيا وثيقة أرضية النقاش التي تتضمن موضوع الإستعمار في أفريقيا، دراسة حالة الصحراء الغربية، عارضا فيها إلى تقييم شامل لتاريخ التحرر الأفريقي من المستعمر الأجنبي ليعرج على حالة الصحراء الغربية التي تئن للأسف تحت استعمار أفريقي، متساءلا عن الدور الأفريقي في الموضوع وعن سبب تقاعس المنظمة عن لعب دورها الفاعل؟ بالإضافة إلى تخاذل منظمة الأمم المتحدة ونكثها بوعودها للشعب الصحراوي بسبب الدور الخبيث الذي تقوم به فرنسا في مجلس الأمن.

من جهته قدم السفير الصحراوي لدى جمهورية أوغندا، السيد حمادي البشير، ملخصا عن تسلسل الأحداث التي مرت بها حالة الإستعمار في الصحراء الغربية، عارضا بالتفصيل مراحل الكفاح والنضال الذي خاضه ويخوضه الشعب الصحراوي من أجل الحرية والإستقلال، ومشيرا إلى أهمية تضامن الشباب والطلبة في أفريقيا والعالم مع كفاح الشعب الصحراوي، ثم قدم ردودا وإجابات حول بعض الأسئلة والأفكار التي تقدم بها المشاركون في المحاضرة.   

وفي ختام الندوة ألقى السيد نائب الوزير الأول، كيروندا كيفيجينجا، كلمة قيمة وعميقة تناول فيها تاريخ أفريقيا التحرري، ليندد  بظاهرة الإستعمار وبشاعتها خاصة إذا كان الإستعمار لايزال قائما في القرن الواحد والعشرين ومن طرف بلد أفريقي لجاره الأفريقي.

كما نصح وحث الشباب والطلبة في أوغندا وأفريقيا على الإطلاع على قضايا القارة ومتابعتها والتمسك بمبادئ الحرية والإنعتاق وصون كرامة القارة والإعلان عن التضامن والتآزر مع كل قضايا الشعوب في أفريقيا لأن مصير القارة مصير مشترك.

يشار إلى أن هذه الندوة الهامة حظيت بتغطية إعلامية معتبرة من عديد الوسائط الأوغندية الرقمية والمسموعة والمكتوبة والمرئية مثل المحطات التلفزيونية NBS، و NTV، والصحيفة الأكثر قراءة في أوغندا “نيو فيزن”، والصحيفة المعروفة “ديلي مونيتور”، وجريدة “إيست أفريكان نيوزبيبر”، بالإضافة إلى  محطة راديو KFM ومواقع رقمية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.