اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / في تقرير مقدم للجمعية العامة للامم المتحدة, غوتيريس يستعرض اخر تطورات قضية الصحراء.

في تقرير مقدم للجمعية العامة للامم المتحدة, غوتيريس يستعرض اخر تطورات قضية الصحراء.

قدم الامين العام للأمم المتحدة, انطونيو غوتيريس للجمعية العامة الاممية تقريرا حول حقوق الشعوب في تقرير المصير , حيث اعلم فيه الهيئة المقررة للمنظمة الاممية بوضعية تقدم ملف الصحراء الغربية.

و قد تم تسليم التقرير المدرج ضمن جدول اعمال الدورة ال74 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي بدأت اشغالها خلال الاسبوع الفارط بنيويورك تطبيقا للائحة رقم 73/160 للجمعية العامة الاممية التي طلبت من الامين العام ان يعد تقريرا حول مسالة حقوق الشعوب في تقرير المصير.

و يأتي هذا التقرير في الوقت الذي تسعى فيه المنظمة الاممية الى ايجاد مبعوث جديد للصحراء الغربية من اجل مواصلة المفاوضات السياسية حول هذا الاقليم غير المستقل بعد استقالة المبعوث الشخصي السابق هورست كوهلر.

و اوضح الامين العام الاممي في ملخص تقريره حول اهم الاحداث الجديدة التي جرت في مجال تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية انه قام طبقا للائحة رقم 2414 (2018) بتقديم تقرير في اكتوبر 2018 حول الوضعية الخاصة بالصحراء الغربية سيما فيما يتعلق بتطور هذه الاخيرة منذ تقريره السابق في مارس من نفس السنة, و اضاف السيد غوتيريس ان هذا التقرير قدم وصفا حول الوضعية الميدانية و وضعية تقدم المفاوضات السياسية حول الصحراء الغربية و التقدم المسجل في تجسيد اللائحة 2414 (2018) لمجلس الامن الدولي و كذا الصعوبات التي تواجهها عمليات بعثة الامم المتحدة لتنظيم استفتاء بالصحراء الغربية (مينورسو) و الاجراءات المتخذة لمواجهة هذه المشاكل. كما اشارت ذات الوثيقة الى ان “مفوضية الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان قد تلقت خلال الفترة المشمولة بالتقرير معلومات مفادها ان متظاهرين قد تم تفريقهم بالقوة خلال مظاهرات تتعلق بالحق في تقرير المصير و استغلال الثروات و الموارد الطبيعية و حقوق المساجين”.

كما اكد الامين اعام الاممي ان هذا التقرير يبرز اهمية المينورسو التي “تبقى اداة جوهرية في الجهود التي تبذلها الامم المتحدة من اجل التوصل الى حل سياسي عادل و دائم و مقبول من طرفي النزاع يضمن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية“. اما مجلس الامن الذي اطلع على التقرير فقد جدد التأكيد في لائحته رقم 2440 لسنة 2018 على ارادته “في مساعدة الاطراف من اجل التوصل الى حل سياسي عادل و دائم و مقبول من طرفي النزاع يضمن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية“.

واضاف السيد غوتيريس ا في تقريره الاخير لسنة 2019 حول مسالة الصحراء الغربية الى انه “من اجل التوصل الى حل سياسي وعادل و دائم و مقبول من الجانبين يسمح بتقرير مصير شعب الصحراء الغربية يجب ان تكون هناك ارادة سياسية قوية لدى طرفي النزاع و دول الجوار و كذا المجتمع الدولي”.

وبعد ان درس تقرير ابريل 2019 قام مجلس الامن بالمصادقة على اللائحة 2468 (2019) مجددا تأكيده على ارادة الهيئة العليا للأمم المتحدة في مساعدة طرفي النزاع من اجل التوصل الى حل سياسي عادل و دائم و مقبول من الجانبين يسمح بتقرير مصير الشعب الصحراوي. كما اكد السيد غوتيريس ان الجمعية العامة الاممية قد شددت في لائحتها رقم 73/07 على مسالة الصحراء الغربية ” و مسار المفاوضات التي بادر بها مجلس الامن الدولي من اجل التوصل الى حل سياسي عادل و دائم و مقبول من الجانبين يسمح بتقرير مصير شعب الصحراء الغربية و مثنيا على الجهود التي يبدلها الامين العام الاممي في هذا الخصوص و مبعوثه الخاص للصحراء الغربية“.

للتذكير ان اللائحة رقم 73/07 التي تمت المصادقة عليها في ديسمبر 2018 تؤكد على ضرورة ان يشرع طرفا النزاع بنية خالصة و دون شروط مسبقة في مفاوضات مكثفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.