اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / بالفيديو: جمعية الفرنكوفونية تنظم لقاءً تضامنيًا مع “المحفوظة لفقير” و”الحسين البشير إبراهيم”.

بالفيديو: جمعية الفرنكوفونية تنظم لقاءً تضامنيًا مع “المحفوظة لفقير” و”الحسين البشير إبراهيم”.

نظمت نساء الجالية الصحراوية في فرنسا، منبرا تضامنيا مع الناشطة الحقوقية الصحراوية محفوظة بمبا لفقير و الطالب و المعتقل السياسي الصحراوي ” الحسين البشير إبراهيم ” ( أمعضور ).

فالمحفوظة لفقير قد أدانتها محكمة الاحتلال في العيون المحتلة بعقوبة سالبة للحرية مدتها 06 أشهر، عقب اعتقالها داخل المحكمة خلال حضورها لمحاكمة أحد السجناء السياسيين الصحراويين.

أما الطالب و المعتقل السياسي الصحراوي ” الحسين البشير إبراهيم ” ( أمعضور ) فقد أدانته محكمة الإحتلال بعقوبة سالبة للحرية مدنتها 12 سنة نافذة  في ملف مطبوخ و معد سلفا بسبب مواقفه الثابتة من قضية الصحراء الغربية.

وخلال هذا اللقاء عبرت النساء الصحراويات عن استغرابهن من التهم الواهية الموجهة للمعتقلين،  معتبرين إياها انتقاما من مشاركتهما وحضورهما الدائم في مختلف الأنشطة والمظاهرات التي تشهدها مدينة العيون المحتلة والمواقع الجامعية ومحاكمات المعتقلين السياسيين الصحراويين لا سيما مجموعة أسود ملحمة أكديم أزيك وفاق الشهيد الولي.

المنبر الذي أشرفت عليه الجمعية الفرنكوفونية الصحراوية الفرنسية للثقافة، جددت من خلاله الجمعية تضامنها مع  كافة المعتقلين السياسين الصحراويين القابعين بالسحون المغربية بصفة عامة والمعتقلين المذكورين أعلاه بصفة خاصة، وعامة النساء الصحراويات في مخيمات اللاجئين والمناطق المحتلة اللواتي قدمن تضحيات جسام منذ الاجتياح المغربي للصحراء الغربية عام 1975 إلى غاية اليوم، سواء في بناء وتسيير مؤسسات الدولة الصحراوية أو مواجهة من خلال التواجد المستمر في فصول المقاومة المدنية السلمية بالأرض المحتلة رغم القمع والعنف الذي تتعرض له بشكل ممنهج من قبل الأجهزة العسكرية والإستخباراتية التابعة للاحتلال المغربي.

وبعد سرد للتاريخ الحافل للمرأة الصحراوية ومكانتها القوية في كفاحنا التحرري، ندد المشاركون في هذا المنبر التضامني بما تتعرض له النساء الصحراويات وجماهير شعبنا في المدن المحتلة والتي كان آخرها ما حدث للمناضلة محفوظة بمبا لفقير من عنف جسدي ونفسي وبعهده الاحتجاز التسعفي في السجن الأكحل، انتقاما من التزامها تجاه النضال التحرري الذي يخوضه شعبنا خلف رائدة كفاحه وممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو من أجل انتزاع حقنا في الحرية الاستقلال وبسط سيادة الجمهورية الصحراوية على كامل ترابنا الوطني وموارده الطبيعية.

من جهة أخرى، أستمع المشاركون في الحدث إلى شهادة حية قدمتها الناشطة الحقوقية الصحراوية، سلطانة خيا، حول الدور البارز الذي تقوم به المرأة الصحراوية في المدن المحتلة، مبرزة التحديات والصعوبات التي تواجهها النساء في المدن المحتلة، كونها أكثر المستهدفين من قبل جحافل الاحتلال التي تحاصر مختلف مدن الصحراء الغربية بمختلف المركبات والمعدات الثقيلة لقمع المظاهرة أو أي شكل من أشكال التعبير عن رفض استمرار الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية .

كما أكدت في السياق ذاته، على إصرار المرأة الصحراوية في المدن المحتلة مواصلة التحدي ومواجهة كل قوى القمع المغربية، واستمرار تواجدها إلى جانب باقي مكونات الشعب الصحراوي وتقديم التضحيات ثم المضي على عهد الشهداء حتى انتزاع حقنا المشروع في الحرية والاستقلال والعيش بكرامة وفي سلام على أرض وطننا، شأننا شأن كل شعوب المعمورة.

تجدر الإشارة إلى أن المنبر التضامني مع المعتقلة السياسية الصحراوية محفوظة بمبا لفقير وباقي السجناء الصحراويين القابعين في سجون الاحتلال المظلمة، الذي نظم بضاحية ”ليماي” حضرته الناشطة الحقوقية الصحراوية المناضلة سلطانة خيا و ممثلون عن الجمعيات الصحراوية إلى جانب جمع غفير لمختلف شرائح الجالية الصحراوية بمنطقة باريس وضواحيها.

ولمزيد من التفاصيل تمكنكم شبكة ميزرات من الإطلاع على الفيدوهات أسفله :

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.