اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / جبهة البوليساريو تعبر عن إدانتها لعبور سباق افريقيا البيئي المناطق المحتلة من الصحراء الغربية

جبهة البوليساريو تعبر عن إدانتها لعبور سباق افريقيا البيئي المناطق المحتلة من الصحراء الغربية

عبرت جبهة البوليساريو عن إدانتها لعبور ما يسمى “سباق افريقيا البيئي ” من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية .

جاء ذلك في رسالة بعثها ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة الدكتور سيدي محمد عمار ، عبر فيها عن إدانة جبهة البوليساريو لعبور سباق افريقيا البيئي من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية بالتواطؤ مع سلطات الاحتلال المغربية .
نص الرسالة :

السيد أنطونيو غوتيريش

الأمين العام للأمم المتحدة

نيويورك، 7 يناير 2020

السيد الأمين العام،

بناءً على تعليمات من سلطاتي، أكتب إليكم لنعرب عن إدانتنا القوية لعزم ما يسمى “سباق إفريقيا البيئي” عبور المناطق المحتلة من الصحراء الغربية بالتواطؤ مع سلطات الاحتلال المغربية. فحسب المنظمين، فإنه من المقرر أن يدخل الرالي الصحراء الغربية المحتلة يوم الجمعة الموافق 10 يناير 2020، وأن يمر عبر الثغرة غير القانونية التي فتحها المغرب عبر المنطقة العازلة في الكركارات، جنوب الصحراء الغربية، يوم الاثنين الموافق 13 يناير 2020.

إن توريط ما يسمى بـ “سباق إفريقيا البيئي” لعبور الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية، والذي نشجبه بشدة، هو مثال آخر على سوء نية المغرب واستخفافه التام بقرارات مجلس الأمن، بما في ذلك القرار 2494 (2019)، الذي دعا إلى الامتناع عن أي أعمال من شأنها أن تؤدي إلى زيادة زعزعة استقرار الوضع في الصحراء الغربية.

إنه لمن المؤسف للغاية أن تقاعس الأمم المتحدة عن اتخاذ إجراءات قوية في مواجهة محاولات المغرب المتكررة لفرض الأمر الواقع بالقوة في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية قد زاد من جرأة دولة الاحتلال المغربية على التمادي المتعمد في أعمالها الاستفزازية وغير القانونية وتحديها لسلطة وقرارات مجلس الأمن. ولذلك، فإنه يتحتم على الأمانة العامة للأمم المتحدة وعلى مجلس الأمن تحمل مسؤولياتهما في الحفاظ على الوضع القانوني للصحراء الغربية كإقليم خاضع لعملية تصفية الاستعمار.

إن جبهة البوليساريو تحتفظ بحقها في استخدام جميع الوسائل المشروعة للدفاع عن الحقوق المقدسة للشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال وللرد بحزم على أي أعمال تهدف إلى تقويض سلامة إقليم الصحراء الغربية. وعليه، فإن جبهة البوليساريو تحمل دولة الاحتلال المغربية المسؤولية الكاملة عن العواقب التي قد تنجم عن استفزازاتها المستمرة وأعمالها المزعزعة للاستقرار، والتي تقوض بشكل خطير ليس فقط سلطة ومصداقية الأمم المتحدة ولكن أيضاً إمكانية احراز أي تقدم في عملية السلام الهشة أصلاً التي ترعاها الأمم المتحدة في الصحراء الغربية.

وتقبلوا، السيد الأمين العام، أسمى آيات التقدير والاحترام.

الدكتور سيدي محمد عمار
ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة.
كما بعث سيدي محمد عمار رسالة مماثلة للممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد كولين ستيوارت.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.