اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / سابقة : الإعلان عن تأسيس مجموعة برلمانية أوربية تضم أزيد من مئة نائب من أجل تحقيق أهداف الشعب الصحراوي.

سابقة : الإعلان عن تأسيس مجموعة برلمانية أوربية تضم أزيد من مئة نائب من أجل تحقيق أهداف الشعب الصحراوي.

تم اليوم بمقر البرلمان الأوروبي الإعلان الرسمي عن تأسيس مجموعة برلمانية ” السلام من أجل الشعب الصحراوي ” .

الإعلان الرسمي للمجموعة البرلمانية والتي تضم أزيد من مئة نائب من مختلف الأحزاب السياسية من كل البلدان الأطراف في الإتحاد الأوروبي، يترأسها الدكتور خواكيم شوستر النائب عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني.، جاء خلال اجتماع اشرف علية ممثل جبهة البوليساريو في أوروبا والاتحاد الأوروبي ، عضو الأمانة الوطنية السيد أبي بشرايا البشير

كما حضر مراسيم الإعلان الرسمي عن المجموعة البرلمانية عدد كبير من النواب الذين عبروا خلال هذه الجلسة على استمرارهم في مرافقة الشعب الصحراوي في كفاحه المشروع من أجل الحرية والاستقلال، وكذا المساهمة في تسليط الضوء على نضاله الشرعي وما يعانيه الصحراويون نتيجة استمرار النظام المغربي فرض احتلاله غير الشرعي على أجزاء من أراضي الجمهورية الصحراوية والنهب الممنهج لموارده الطبيعية بتواطؤ مع بعض البلدان الأجنبية، لاسيما الأعضاء في الإتحاد الأوروبي.

وافتتحت الجلسة بعرض قدمه رئيس المجموعة الدكتور خواكيم شوستير، حول الغرض والأهداف من تشكيل المجموعة والدور الذي ستلعبه على مستوى البرلمان الأوروبي للتصدي لمختلف الأساليب غير القانونية التي تقودها بعض الأطراف في الوقوف أمام مسار التسوية الأممي والتأثير على الجهود المبذولة من أجل إنهاء النزاع في الصحراء الغربية ومعاناة الشعب الصحراوي التي طال أمدها .

من جانب عضو الأمانة الوطنية، ممثل الجبهة في أوروبا والإتحاد الأوروبي، السيد أبي بشراي البشير، قدم أمام أعضاء المجموعة، عرضا مفصلا عن آخر تطورات القضية الصحراوية على المستوى الإقليمي والدولي، على ضوء القمة الأخيرة للإتحاد الأفريقي بأديس أبابا ومخرجات المؤتمر الشعبي الأخير المنظم بتيفاريتي المحررة،  وكذلك عملية البحث عن مبعوث خاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء الغربية من أجل استئناف العملية السياسية التي تشرف عليها الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى حل عادل وديمقراطي يضمن حق تقرير مصير الشعب الصحراوي.

وفي السياق، أعرب عضو الأمانة الوطنية، ممثل الجبهة في فرنسا، السيد محمد سيداتي الذي حضر مراسيم الإعلان عن  شكره وامتنانه لأعضاء المجموعة والأدوار المتميزة والهامة التي لعبها النواب في السنوات الماضية من أجل إثارة القضية الصحراوية من مختلف الجوانب خلال جلسات البرلمان ومواجهة كل محاولات المفوضية الأوروبية الالتفاف على القانون الدولي وقرارات محكمة العدل الأوروبية فيما يخص الموارد الطبيعية للصحراء الغربية التي أقرت بشكل واضح وصريح على عدم شرعية إدراج الإقليم المحتل وموارده ضمن  أي اتفاقية بين الإتحاد الأوروبي والاحتلال المغربي.

ومن المنتظر أن تعكف المجموعة البرلمانية “السلام من أجل الشعب الصحراوي” ، على مجموعة من الأنشطة على مستوى البرلمان الأوروبي، تشمل مختلف المواضيع ذات الصلة بالقضية الصحراوية وكذلك العمل على المساهمة فيما يخص مسار التسوية الأممي للدفع نحو حل عادل ونزيه يضمن للشعب الصحراوي الحق في تقرير المصير وفق ما تنص عليه قرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن الدولي ذات الصلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.