اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / بالفيـديـو : “الجلوس على القنينة وسيلة لتعذيبنا”، وكان للمرحوم الديش ولد أمحيميد مواقف عظيمة

بالفيـديـو : “الجلوس على القنينة وسيلة لتعذيبنا”، وكان للمرحوم الديش ولد أمحيميد مواقف عظيمة

حل المختطف الصحراوي السياسي عبد المجيد الطنجي، أحد أبرز معتقلي مكونة وأكدز الرهيبين، ضيف على قناة شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية، تحدث من خلالها عن مرحلة إختطافه عام 1981 من جماعة الدورة وذلك إنتقاما من مواقفه من قضية الصحراء الغربية أناذاك، وركز ضيف ميزرات في الجزء الأول من شهادته على العصر، عن ظروف التي رافقت الإختطاف كاشفاً عن تفاصيل مؤلمة، ميزها التعذيب المغربي وظلمات السجن التي مورست فيها كل أشكال التنكيل والتعذيب وامتهان الكرامة البشرية، من التجويع والضرب والصعق إلى انتزاع الأظافر وعصر الخصيتين وصعقهما، ثم الاغتصاب والتعليق في الهواء مربوطًا بخشبة من تحت الركبتين والمرفقين، وإطفاء أعقاب السجائر في كل مكان، كانت كلها إضافة إلى الجلوس على القارورة وسائل الجلادين المفضلة لتعذيب الضحايا.

هذا وقدم ضيف ميزرات شاهدة تاريخية في حق المرحوم بإذنه تعالى الديش ولد أمحيميد، أكد من خلالها أن مواقف الرجل كانت عظيمة ونبيلة،  حيث لم يتنفسوا السعداء  إلا بعدما إلتقى بهم مقدمًا لهم كل أشكال الدعم النفسي والمعنوي.

تفاصيل أكثر في الجزء الأول من اللقاء على الفيديو أسفله :

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.