اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / رئيس البلاد : إنتشار كورونا حول العالم يتطلب منا مراجعة البرامج المقررة بما فيها “عطل في سلام “.

رئيس البلاد : إنتشار كورونا حول العالم يتطلب منا مراجعة البرامج المقررة بما فيها “عطل في سلام “.

(شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية ) – حث رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي ، على ضمان المتابعة الدقيقة والمستمرة لتطورات فيروس كورونا ، وإيجاد آلية وطنية لهذا الغرض تنخرط فيها جميع السلطات ، تبدأ من المستوى المركزي وتمتد إلى المستوى الأساسي.

رئيس الجمهورية وفي خلاصة توجيهية خلال اجتماع اليوم السبت للمكتب الدائم للأمانة الوطنية واللجنة الوطنية لليقظة من فيروس كورونا ، ثمن جهود اللجنة الوطنية لليقظة من فيروس كورونا المستجد ، مشدداً على ضرورة تعاون الجميع سلطات ومواطنين ، بجدية وصرامة في تنفيذ الإجراءات التي حددتها اللجنة ، بالتركيز على جانب الوقاية.

وحيا السيد إبراهيم غالي الجهود المبذولة ، ونوه باستقرار الوضعية الصحية بشكل عام ، مؤكدا أن الجميع مواطنين وسلطات ، مطالبون بالإبقاء على حالة من التأهب واليقظة والمتابعة الدائمة للتطورات الحاصلة في هذا الموضوع.

وصدر عن الاجتماع بيان جاء فيه :

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب

الأمانة الوطنية

المكتب الدائم

التاريخ : 14 مارس 2020

بيــان

أشرف الأخ إبراهيم غالي رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة هذا السبت 14 مارس 2020 ، على اجتماع ضم المكتب الدائم للأمانة الوطنية مع اللجنة الوطنية لليقظة من فيروس كورونا.

الاجتماع تطرق إلى عمل اللجنة خلال الفترة المنصرمة، حيث نوه بالجهود المبذولة، وخاصة الحملة الوطنية التحسيسية الخاصة بالتوعية حول فيروس كورونا المستجد، والإجراءات الوقائية الواجب إتباعها، وتشكيل امتدادات جهوية للجنة.

واستمتع الاجتماع إلى عروض عن الإجراءات المتخذة على مستوى جهاز الصحة وتفاصيل الحملة التحسيسية والاتصالات التي أجرتها الوزارة مع مختلف الجهات الوطنية والدولية؛ على غرار مفوضية الاتحاد الإفريقي والمنظمة العالمية للصحة وغيرها.

كما قدم أعضاء المكتب الدائم للأمانة مداخلات صبت كلها في تعزيز الإجراءات المتخذة ودراسة الخطوات المطلوبة والمستعجلة لضمان أفضل شروط الوقاية والحماية للموطنين الصحراويين.

رئيس الجمهورية، وفي خلاصة توجيهية، ثمن جهود اللجنة الوطنية لليقظة من فيروس كورونا المستجد، مشدداً على ضرورة تعاون الجميع، سلطات ومواطنين، بجدية وصرامة في تنفيذ الإجراءات التي حددتها اللجنة، بالتركيز على جانب الوقاية.

وحث السيد الرئيس على ضمان المتابعة الدقيقة والمستمرة لتطورات فيروس كورونا، وإيجاد آلية وطنية لهذا الغرض، تنخرط فيها جميع السلطات، تبدأ من المستوى المركزي وتمتد إلى المستوى الأساسي.

رئيس الجمهورية حيا الجهود المبذولة، ونوه باستقرار الوضعية الصحية بشكل عام ، وأكد أن الجميع، مواطنين وسلطات، مطالبون بالإبقاء على حالة من التأهب واليقظة والمتابعة الدائمة للتطورات الحاصلة في هذا الموضوع.

وأوضح أنه يجب أخذ الاحتياطات الضرورية، والاستعداد للتعاطي مع القرارات التي قد يتطلبها الأمر، بما في ذلك تكييف أو مراجعة البرامج المقررة، بما يتناسب مع هذه التطورات وانعكاساتها، في الداخل والخارج، كالبرنامج الصيفي “عطل في سلام ” على سبيل المثال.

وألح رئيس الجمهورية، في الأخير، على ضرورة تكثيف الحملة التحسيسية واستخدام كل وسائل الإعلام المتاحة، والمساهمة المسؤولة للجميع في إنجاح خطوات عملية، على غرار تنظيم أسبوع صحي والتركيز على جوانب مهمة مثل تعزيز آليات الوقاية والعناية الخاصة بالنظافة والتهوية والبيئة، ومراقبة الأراضي المحررة والمداخل والمعابر على الحدود الدولية، وضمان احترم الإجراءات الصحية المعتمدة في مواجهة هذه الجائحة.

كفاح ، صمود وتضحية لاستكمال سيادة الدولة الصحراوية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.