اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / منظمة كوديسا الرائدة تصدر بياناً هاماً بخصوص وباء كورونا، تناشد من خلاله العالم بضرورة إطلاق سراح كافة السجناء السياسيين الصحراويين.

منظمة كوديسا الرائدة تصدر بياناً هاماً بخصوص وباء كورونا، تناشد من خلاله العالم بضرورة إطلاق سراح كافة السجناء السياسيين الصحراويين.

تعيش مجموعة من دول العالم بمختلف القارات على وقع مأساة تفشي فيروس كورونا ” كوفيد 19 ” ، الذي تسبب إلى حدود الآن إلى موت و إصابة الآلاف من الضحايا ، في غياب تام لوجود لقاح مضاد لوقف زحف هذا الوباء الخطير .

و إن كانت مجموعة من الدول ، و من ضمنها الدولة المغربية باشرت منذ أيام العديد من الإجراءات من أجل الحد من انتشار هذا الوباء الفتاك و التقليل من الخسائر البشرية المترتبة عنه ، فإنها مطالبة أكثر من أي وقت بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين بالسجون المغربية ، و من ضمنهم معتقلي الرأي والمدونين و المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان ، الذين يقضي مجموعة منهم عقوبات ظالمة و جائرة يبلغ أقصاها المؤبد و 30 سنة سجنا نافذة لفترة تزيد عن 10 سنوات رهن الاعتقال السياسي بمختلف السجون المغربية .

و لهذا الاعتبار ، فإن تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، و هو ينخرط في الدعوة التي أطلقها منذ أيام المؤتمر القومي العربي في مطالبته السلطات في الأقطار العربية باخلاء فوري للسجون و المعتقلات من سجناء الرأي و المعتقلين السياسيين لدواعي إنسانية لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، و خطورة وصوله إلى السجون المكتظة ، يعلن ما يلي :

01 ـ استنكاره للأوضاع المزرية لسجناء الرأي و المدافعين عن حقوق الإنسان و المدونين و الإعلاميين و الطلبة الصحراويين إلى ما قد يتهدد حقهم في الحياة في حالة تعرضهم للمرض المستجد و لمعاناة عائلاتهم و ذويهم ، الذين ستزداد معاناتهم في ظل تطورات و انتشار وباء كورونا المستجد و ما ستترتب عنه من إجراءات لاشك أنها ستعيقهم من زيارة و تفقد أحوال أبنائهم و ذويهم بمختلف السجون المغربية البعيدة عن مدن الصحراء الغربية بمئات الكيلومترات.

02 ـ تحميله الدولة المغربية المسؤولية الكاملة في إبقاء سجناء الرأي و المدافعين عن حقوق الإنسان و المدونين و الإعلاميين و الطلبة الصحراويين رهن الاعتقال السياسي ، بالتزامن مع تفشي هذا المرض الفتاك و وصوله بأي الطرق إلى السجون المغربية المكتظة بالسجناء و النزلاء ، و التي تعاني أيضا من خصاص في المعدات والتجهيزات الطبية و من نقص في شروط السلامة والوقاية الصحية .

03 ـ مطالبته المجتمع الدولي و الأمم المتحدة المساهمة في إطلاق سراح كافة السجناء السياسيين و المدافعين عن حقوق الإنسان و المدونين و الطلبة الصحراويين بدون قيد أو شرط ، إنقاذا لحياتهم من هذا المرض الخطير المتفشي بسرعة فائقة في مختلف دول العالم و من الأحكام الظالمة و القاسية و الانتقامية الصادرة في حقهم.

04 ـ مناشدته كافة المنظمات الحقوقية و الإنسانية الدولية إلى الضغط على الدولة المغربية لإطلاق سراح كافة معتقلي الرأي المغاربة و الصحراويين بمختلف السجون المغربية، الذين تعرضوا للاعتقال و المحاكمات الغير عادلة بسبب مواقفهم السياسية و نشاطهم الحقوقي و النقابي.

تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان

CODESA

العيون / الصحراء الغربية : 22 آذار / مارس 2020

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.