اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / تغطية ميزرات : منظمة كوديسا الرائدة تصف وفاة المجاهد أمحمد خداد بالخسارة التي لا تعوّض.

تغطية ميزرات : منظمة كوديسا الرائدة تصف وفاة المجاهد أمحمد خداد بالخسارة التي لا تعوّض.

تعزية في رحيل القائد الفذ و الدبلوماسي المحنك ” امحمد خداد موسى ” ببالغ الاسى و الحزن العميقين ، تلقى بتاريخ 01 نيسان / ابريل 2020 تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الانسان CODESA ; خبر وفاة المناضل الفذ و الدبلوماسي المحنك ” امحمد خداد ” عضو الأمانة الوطنية للبوليساريو و المنسق مع هيئة الأمم المتحدة لتنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية ( MINUTSO )، بعد صراع طويل مع مرض عضال ، ظل معه الفقيد مقاوما ، يناضل بكل اصرار وكبرياء نصرة لقضية الشعب الصحراوي ؛ حتى آخر رمق من حياته المتوجة بالعطاء الصادق الممزوج بالثورة و بمسيرة كفاح طويل رسمته دماء كوكبة من الشهداء الأبرار ، الذين آمنوا حتى الشهادة بمبادئ ثورة 20 ماي الخالدة. إن وفاة الشهيد ” امحمد خداد موسى ” تشكل حقيقة خسارة كبرى لمسيرة الشعب الصحراوي ، ليس لكونها جاءت فقط و دول العالم تعاني من اجتياح فيروس كورونا فقط ، بل لكونها أتت و قضية الصحراء الغربية تعيش بطء واضحا و متعمدا لتصفية الاستعمار منها نتيجة التكالب و المؤامرة لقوى عالمية ، و على رأسها فرنسا الاستعمارية ، لكن و بالرغم من ذلك فالشعب الصحراوي سيظل وفيا للرسالة و للعهد الذي وضعه الفقيد و الشهيد ” امحمد خداد موسى ” و كل الشهداء ، الذين غادرونا تباعا ، راسمين لهذا الشعب الأبي طريقا من العزة و الوفاء و الكرامة ، و تكامل الصفوف بهدف الحفاظ على الوحدة الوطنية في أبرز صورها و أنبل معانيها .

إن تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA , و هو يودع قائدا شهيدا اخر من شهداء القضية الوطنية، ليقدم تعازيه الحارة للشعب الصحراوي قاطبة ، و لعائلة الشهيد ” امحمد خداد ” و لكل رفاقه من دبلوماسيين و سياسيين و مفكرين و متضامنين مع قضية الشعب الصحراوي و مناضلين لنصرة القضايا العادلة و المشروعة ، التي شغلت برؤية ثورية صادقة مساحة مهمة بل كل المساحة من حياة وتفكير الشهيد و رفاقه من الشهداء ، و ستظل تشغل كل مناضلي الشعب الصحراوي حتى تحقيق الاستقلال الوطني. العيون / الصحراء الغربية : 02 نيسان / ابريل 2020
تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.