اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / سياسية جمهورية البرازيل الإتحادية تجاه قضية الصحراء الغربية المحتلة تثير ذعر نظام الرباط.

سياسية جمهورية البرازيل الإتحادية تجاه قضية الصحراء الغربية المحتلة تثير ذعر نظام الرباط.

يبدو أن سياسية جمهورية البرازيل الإتحادية تجاه قضية الصحراء الغربية المحتلة بعد إعادة انتخاب ديلما روسيف كرئيسة للبلاد  أثار ذعر نظام الرباط.

حيث  عقدت لجنة العلاقات الخارجية و الدفاع الوطني بالكونغرس الفدرالي بالبرازيل جلسة استماع لوزير الخارجية السيد لويس البرتو فيغويريدو بشأن مواضيع مثيرة للانشغال الدولي والتي كانت السبب في دعوته للحضور .  

وطلب النواب من الوزير المزيد من التفاصيل حول وضعية الجمهورية الصحراوية فيما يتعلق بالتالي : طلب احترام حقوق الانسان و الاعتراف الديبلوماسي بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية .  

وتطرق النواب الى أهمية اقامة علاقات ديبلوماسية مع حكومة الجمهورية الصحراوية على نفس المنحى الذي تم عليه مع دولة فلسطين مستشهدين باليقظة التي ميزت مواقف عدد من دول العالم مؤخرا بضرورة الاعتراف بالدولة الفلسطينية مع الاخذ بعين الاعتبار اوجه الشبه بين القضيتين .

هذا وكان مجلس النواب البرازيلي قد دعا في شهر سبتمبر الماضي رئيسة البرازيل السيدة”ديلما روسيف”،  الى الاعتراف بالجمهورية الصحراوية ودعا مجلس النواب البرازيلي، الحكومة البرازيلية  في عريضة سلمت الى رئيسة البرازيل الى اتخاد موقف واضح من قضية الصحراء الغربية ، مستنكرا  كافة الانتهاكات  المغربية لحقوق الإنسان في المناطق الصحراوية المحتلة. 

و طالب مجلس النواب البرازيلي الدي حظي طلبهم بدعم من جميع الأحزاب السياسية البرازيلية ، الى إقامة علاقات دبلوماسية مع الدولة الصحراوية ودعم بعثة الامم المتحدة المكلفة بتنظيم الاستفتاء (مينورسو) لتشمل ولايتها المراقبة عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.