اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / طالب صحراوي وسجناء سياسيون يتعرضون لاعتداءات خطيرة بالسجن المحلي بويزكارن المغربية.

طالب صحراوي وسجناء سياسيون يتعرضون لاعتداءات خطيرة بالسجن المحلي بويزكارن المغربية.

أفادت مصادر من داخل السجن المحلي بوزكارن / المغرب أن السجين السياسي و الطالب الصحراوي ” عزيز الوحيدي ” تعرض بتاريخ 25 حزيران / يونيو 2020 لاعتداء خطير من قبل سجينين مغربيين داخل زنزانته ، قاما بخنقه
و بضربه بآلة حادة على مستوى الرأس و الكتف ، و هو ما أدى إلى إصابته بجروح غائرة ، مست بشكل مباشر من
سلامته الجسدية و أمانه الشخصي و كادت تمس من حقه في الحياة .
و تضيف هذه المصادر ، أن السجينين المعتديين لهما علاقة بحراس السجون ، هو ما يرجح فرضية تلقي
السجينين لتعليمات من قبل موظفي السجن من أجل الاعتداء على السجين السياسي الصحراوي ” عزيز الوحيدي ” ، خصوصا و أن حراس السجن لم يوقفوا المعتدين ، و تحركوا فقط عندما حاول مجموعة من السجناء الصحراويين تقديم
الدعم و المساعدة لزميلهم المصاب ، الذي تم إبعاده و دماؤه تسيل إلى مكان آخر داخل السجن أو خارجه .
تبقى الإشارة إلى أن السجين السياسي و الطالب الصحراوي ” عزيز الوحيدي ” من مواليد 13 حزيران / يونيو
2020 بمنطقة امحايد الغزلان ، كان من ضمن الطلبة الناشطين و المدافعين عن حقوق الإنسان بالموقع الجامعي بمدينة أكادير / المغرب قبل أن يتم اعتقاله و محاكمته ابتدائيا ة استئنافيا رفقة مجموعة من الطلبة الصحراويين بأحكام قاسية و جائرة مدتها10 سنوات سجنا نافذة على خلفية موقفه من قضية الصحراء الغربية و مشاركته في عدة مظاهرات سلمية
تجمع المدافعين الصحراويين
بالمواقع الجامعية المغربية .
عن حقوق الإنسان
CODESA العيون / الصحراء الغربية بتاريخ : 62 يونيو / حزيران

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.