اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / والي منطقة ألابا الباسكية يستقبل ممثل جبهة البوليساريو بالإقليم وجمعية التضامن المحلية مع الشعب الصحراوي.

والي منطقة ألابا الباسكية يستقبل ممثل جبهة البوليساريو بالإقليم وجمعية التضامن المحلية مع الشعب الصحراوي.

اٌستقبل صباح اليوم الخميس ممثل جبهة البوليساريو ببلاد الباسك الأخ محمد ليمام محمد عالي سيد البشير بمعية رئيسة جمعية صديقات وأصدقاء الجمهورية الصحراوية بالمنطقة السيدة ماريلو رويث ذي غالاريتا de Galarreta Marilo Ruiz من قبل والي منطقة الابا بإقليم الباسك الاسباني السيد راميرو غونثاليث Ramiro Gonzalez بقاعة اجتماعات مجلس الحكومة المحلية مصحوبا بمديرة المساواة وحقوق الانسان بمجلس المنطقة السيدة نيريا ميلغوسا Nerea Melgosa.. وخلال اللقاء الذي يأتي بعيد رفع إجراءات الحجر الصحي المرتبطة بتفشي جائحة كورونا ببلاد الباسك وعموم اسبانيا، وكذا عشية موعد اجراء الانتخابات بالإقليم، قدم المندوب الصحراوي لمضيفه إحاطة شاملة حول اخر التطورات السياسية الخاصة بالوضع في الصحراء الغربية والتي تشهد حالة من الجمود والعرقلة يتسم بها مسار العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة نتيجة للتعنت المغربي، ناهيك عن الخطر الذي يشكله ذلك التعنت في الدفع بالمنطقة الى حالة من عدم الاستقرار. وهنا يبرز الدور المهم لكل من أوروبا والدولة الاسبانية وحكوماتها الجهوية في لعب دور إيجابي في دعم الشرعية الدولية والتزامات الأمم المتحدة تجاه الشعب الصحراوي.

كما أحاط المسؤول الصحراوي محاوريه بالوضع الصحي والإنساني بمخيمات العزة والكرامة، وحالة الطوارئ الناتجة عن العزلة والاغلاق الذي صاحب تفشي وباء كورونا، وكذا الإجراءات التي اتخذتها السلطات الصحراوية بالمخيمات والاراضي المحررة والتي حالت دون ظهور حالات إصابة بالفيروس الى الان. الا ان حالة الاغلاق تشكل خطرا على الوضع الإنساني بسبب نقض المواد الاغاثية، خاصة بالنسبة للفئات الأكثر هشاشة كالأطفال والشيوخ والمرضى. وهو ما يشكل حاجة ماسة للإبقاء على برامج التعاون الموجهة لفائدة اللاجئين الصحراويين هذا العام وخلال السنة المقبلة رغم الازمة الاقتصادية التي تلوح في الأفق. علاوة على أهمية تطبيق البرنامج البديل لعطل في سلام الخاص بآلاف الأطفال الصحراويين، والذي يشكل استثناء في طبعته لهذا العام.
وحول ترقية المشاركة السياسية للمرأة وتعزيز حضورها في مختلف الهيئات الوطنية للحركة والدولة، عرض الدبلوماسي الصحراوي لمضيفيه مخرجات المؤتمر الأخير للجبهة والاهتمام الذي اولاه في برنامج عمله الوطني لفئتي المرأة والشباب، وهو ما تجسد من خلال التعيينات التي حظيت بها المرأة الصحراوية في عديد المناصب التنفيذية، علاوة على الامر بقانون معدل ومتمم للقانون العضوي لانتخابات البرلمان الصحراوي، الصادر عن رئيس الجمهورية الأمين العام للجبهة السيد إبراهيم غالي غداة تأسيس اللجنة الوطنية المشرفة على تجديد عهدة المجلس الوطني الصحراوي شهر فبراير الفارط.
وفي ختام اللقاء سلم الدبلوماسي الصحراوي للمسؤول الباسكي تقريرا مفصلا عن الإجراءات التي اتخذتها السلطات الصحراوية بالمخيمات والاراضي المحررة من التراب الوطني منذ بداية تفشي الجائحة، كما قدم له نسخة من نداء الاستغاثة الصادر عن مؤسسة الهلال الأحمر الصحراوي من اجل المساهمة في تلبية احتياجات اللاجئين الصحراويين. كما سلم الدبلوماسي الصحراوي لمضيفه نسخة من الرسالة المفتوحة التي بعثت بها ممثلية جبهة البوليساريو ببلاد الباسك قبل أيام للأحزاب السياسية الباسكية عشية الاقتراع الجهوي بالمنطقة. حيث أكد والي منطقة الابا على التزام حكومته المحلية بمواصلة الدعم السياسي والانساني للشعب الصحراوي وقضيته العادلة رغم الازمة الاقتصادية التي قد تشهدها اوروبا، منوها بالإجراءات الصحية التي اتخذتها الحكومة الصحراوية في ظل تفشي جائحة كورونا، مشيدا بالدور التقدمي لجبهة البوليساريو والدولة الصحراوية في سبيل تعزيز وترقية المشاركة السياسية لفئتي المرأة والشباب.
ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة لقاءات باشرتها البعثة الدبلوماسية الصحراوية ببلاد الباسك منذ رفع حالة الاغلاق مع المؤسسات الجهوية، القوى السياسية والنقابية واطياف المجتمع المدني بالإقليم في إطار خطة عمل ترمى الى تفعيل وتعزيز العلاقات الثنائية وسبل التعاون المشترك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.