اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / مجموعة من أسود ملحمة أكديم إيزيك يتعرضون للتفتيش المهين و الاستفزازي بالسجن المحلي تيفلت 2 و السجن المركزي القنيطرة.

مجموعة من أسود ملحمة أكديم إيزيك يتعرضون للتفتيش المهين و الاستفزازي بالسجن المحلي تيفلت 2 و السجن المركزي القنيطرة.

أقدمت الإدارة العامة للسجون المغربية خلال الأيام الماضية على شن عمليات تفتيش و مداهمة لزنازن الأسرى المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك و يتعلق الأمر بكل من الأسير المدني الصحراوي محمد حسنة أحمد سالم بوريال المتواجد بالسجن المحلي تيفلت 2 و الأسرى المدنيين الصحراويين سيد البشير علالي بوتنگيزة ، احمد البشير أحمد السباعي ، الحسين بوجمعة المحجوب الزاوي ، عبد الله الوالي أحمد رمضان الخفاوني و النعمة عبدي موسى أصفاري المتواجدون بالسجن المركزي القنيطرة.

و في حدود الساعة الثامنة صباحا من أيام الأربعاء و الجمعة 22 و 24 يوليو 2020، داهمت مجموعة من الموظفين بالسجون السالفة الذكر زنازن الأسرى المدنيين الصحراويين ضمن مجموعة أگديم إزيك،  أين تعمدوا العبث بحاجياتهم الخاصة و إستفزازهم عن طريق البحث و التفتيش الدقيق بداعي إجراءات إحترازية و أمنية في مضمونها التضييق عليهم و المس من كرامتهم داخل السجن.

و على الرغم من عدم تلقى الأسرى المدنيون الصحراويون بالسجون المغربية لأية زيارات أسرية أو  عائلية منذ تفشي فيروس كورونا المستجد في المغرب لما يقارب الستة أشهر او أكثر و  ما صاحب ذلك من إجراءات قاسية و حرمان من الحقوق الأساسية و المشروعة و على رأسها التطبيب والعلاج، إلا ان الإدارة العامة للسجون لازالت تتعمد إهانة الأسرى المدنيين الصحراويين و الإساءة إليهم عبر حملات التفتيش دون الأخذ بعين الإعتبار العزلة التامة التي يتواجدون عليها على الرغم من عدم توفرهم على أية مواد محظورة أو تخالف نظام القانوني الداخلي المعتمد في سجون الإحتلال المغربية.

و يأتي هذا التفتيش و حملات المداهمة أياما بعد التصريحات التي أطلقها عدد من السجناء المغاربة المفرج عنهم بعد قضاءهم مدة العقوبة السالبة الحرية و التي جرى تداولها على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي يروون من خلالها حقائق صادمة عن الظروف الاعتقالية غير الإنسانية  التي عاشوها داخل السجون المغربية بالإضافة إلى كثرة الممارسات غير القانونية  و كل أشكال سوء المعاملة و التعذيب فضلا عن سياسة الإفلات من العقاب التي تعتمدها الدولة المغربية عبر حجب و حفظ كل الشكاوى المقدمة من طرف النزلاء و عدم معاقبة المتورطين فيها. 

وللتذكير يتواجد الأسرى المدنيون الصحراويون ضمن مجموعة أگديم إزيك بسجون تيفلت 2 و السجن المركزي القنيطرة بموجب أحكام جائرة و قاسية تتراوح بين العشرين سنة و السجن مدى الحياة كان ذلك خلال محاكمة جائرة تفتقد لضمانات و معايير المحاكمة العادلة جرت أطوارها بمدينة سلا المغربية بشهادة منظمات دولية وازنة تعنى بحقوق الإنسان كهيومن رايتس ووتش و أمنيستي إنترناشيونال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.