اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / الهيئة التنفيذية لشبكة ميزرات تدين بأشد العبارات إعتقال الزميل الصحفي المغربي “عمر الراضي”، وتصدر بياناً هاماً، هذه تفاصيله :

الهيئة التنفيذية لشبكة ميزرات تدين بأشد العبارات إعتقال الزميل الصحفي المغربي “عمر الراضي”، وتصدر بياناً هاماً، هذه تفاصيله :

أدانت الهيئة التنفيذية لـ شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية صباح اليوم الجمعة 31 يوليو 2020 أول أيام عيد الأضحى المبارك، بأشد العبارات إعتقال الزميل الإعلامي والحقوقي “عمر الراضي“ وهو صحفي مغربي حر ينشط منذ عقد من الزمن في مجموعة من وسائل الإعلام المغربية وبالإضافة إلى العديد من المنظمات الحقوقية الدولية الوازنة.

وقالت الشبكة، أن إعتقاله من طرف زوار الفجر بسبب مواقفه الإعلامية والسياسية من الأوضاع في المملكة المغربية الشقيقة، يعد جريمة مكتملة الأركان.

وتؤكد الشبكة، في بيانها أن ما تعرض له الزميل “عمر الراضي” هو إنتقام وحشي يتخذ طابعاً سياسياً وإنتقامياً يستهدف حقه في الحياة، وسلامته البدنية وأمانه الشخصي، معتبرتاً أن المقصود بهذا الإعتقال هو مصادرة حقه في قيامه بدوره الإعلامي المتميز.

كما عبرت الشبكة، عن تضامنها الكامل معه، بعد ما كان الإختطاف ثم الإعتقال مقصوداً بوضوح بسبب مواقفه الشجاعة، وقيامه بدوره الإعلامي بإقتدار ومهنية عالية.

وختمت الشبكة، بيانها بإن الصحافة ليست جريمة ، وكل القضايا المفبركة التي أحيل بها العشرات من رموز المهنة والعمل النقابي الي المعتقلات والمحاكمات المغربية، تتناقض مع حرية الصحافة ورسالتها ، وتعبر عن إنتكاسة كبري تضع الدولة المغربية في مصاف الدول الموز.

هذا وكان قد أكد في وقت سابق الصحفي المغربي عمر الراضي المعتقل على خلفية قضيتي تجسس واغتصاب إن التهمة الأخيرة “لا تنفصل عن التحرشات ضده”، واصفا في بيان كتبه قبل اعتقاله هذه القضية الجديدة “بالكمين المحكم”.

وقال في بيانه “لن يصدق الرأي العام أن تحريك هذه الشكاية الكيدية ضدي في هذا الوقت بالذات مجرد صدفة بريئة، أو ملف منفصل عن التحرشات القضائية التي أتعرض لها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.