اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / السلطات الأمنية المغربية بمدينة العيون المحتلة ترحل قسراً مواطنين أمريكيين وتمنعهما من مواصلة زيارتهما.

السلطات الأمنية المغربية بمدينة العيون المحتلة ترحل قسراً مواطنين أمريكيين وتمنعهما من مواصلة زيارتهما.

في إطار حملة الطرد التي تشنها السلطات المغربية منذ مدة ضد المتضامنين الأجانب مع الشعب الصحراوي والمؤيدين لمبدأ تقرير المصير واصلت هذه الأخيرة، هذه الحملة اليوم الاحد بطرد مواطنين أمريكيين هما السيدة ” يشي” والسيد ” تينيسي واستون” اللذين وصلا مدينة العيون المحتلة يوم الجمعة الماضي بعد مشاركتهمافي مهرجان ” ارتيفاريتي” الذي نظم هذا الشهر في مخيمات اللاجئين الصحراويين. 
الامريكيان كانا قد اجريا السبت الماضي لقاءا بأعضاء جمعية حقوقية صحراوية تنشط بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية هي الجمعية الصحراوية لضحايا الانتهاكات الجسيمة المرتكبة من طرف الدولة المغربية وبعد عودتهما للفندق المقيمان فيه التحق بهما اليوم الاحد على الساعة الثانية ظهرا بتوقيت غرينتش , رئيس الجمعية المذكورة السيد “ابراهيم دحان” ليجدهما محاصرين بعدد كبير من رجال الامن المغاربة بالزي الرسمي والمدني حيث اخبروه ان الامريكيين اشخاص غير مرغوب فيهما واحضرت لهم عناصر الامن سيارة أجرة حيث رحلا قسرا الى مدينة ” أغادير المغربية” دون ان يكملا برنامج زيارتهما للمناطق المحتلة من الصحراء الغربية.  
وتأتي حملة الطرد هاته كسابقاتها في اطار فرض حصار امني واعلامي على المناطق المحتلة من الصحراء الغربية ومحاولة عزل المناضلين الصحراويين عن المتضامنين الدوليين الصورة.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*