اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / ميزرات تعزي عائلة “أهل لنصار”، في وفاة والدهم المرحوم بإذن الله تعالى  المناضل “بشري ولد إبراهيم ولد سيدي محمد”.

ميزرات تعزي عائلة “أهل لنصار”، في وفاة والدهم المرحوم بإذن الله تعالى  المناضل “بشري ولد إبراهيم ولد سيدي محمد”.

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى العميقين، تلقى طاقم شبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية الصحراوية المستقلة مساء اليوم السبت 19 سبتمبر 2020، نبأ وفاة الأب الفاضل بإذن الله تعالى المناضل “بشري ولد إبراهيم ولد سيدي محمد”، الذي فارق الحياة بالعيون المحتلة.

المرحوم “بشري ولد إبراهيم ولدسيدي محمد”، بإذنه تعالى، مشهود له بالوطنية العالية وبالإنضباط والإلتزام الديني والأخلاق العالية والإخلاص للمبادئ ثورة العشرون ماي الخالدة.

وفور علمه بالنبأ الأليم، تقدم الأمين العام للشبكة ميزرات الإعلامية الإلكترونية، السيد “الساهل ولد أهل أميليد”، بإسم شبكة مراسلينا في كل دول العالم، وأعضاء مكتبه التنفيذي، بخالص العزاء للعائلة أهل “لنصار”.

وفي هذا المصاب الجلل، يقول الساهل“لقد كان خير مثال للأب الصالح والمصلح”، فقد عُرف قيد حياته رحمه الله رحمة واسعة بالصلاح وطيبة القلب والكرم والنزاهة وكل خصال الإحسان والعمل الصالح.

وقال ولد أهل أميليد مخاطباً أسرة الفقيد، “و إذ أشاطركم الأسى على فراق والدنا جميعاً “بشري ولد إبراهيم ولد سيدي محمد”، أزجي لكم أصدق التعازي وأبلغ عبارات المواساة، سائلاً الله العلي القدير أن يكرمه مآبه ويجزل ثوابه عدد حسناته وكفاء أعماله، وأن يتغمده برحمته ورضوانه، وأن يفسح له مكانا يرضاه في فسيح جنانه، مع الشهداء والصالحين من عباده، وأن يضاعف لكم على صبركم الأجر العظيم، إنه سَمِيعًا بَصِيرًا”.

وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.