اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / الاحتلال يحتضن المنتدى العالمي لحقوق الإنسان و”أمبارك الداودي” يواجه الموت، ومعتقلون ينتظرون محاكمات.

الاحتلال يحتضن المنتدى العالمي لحقوق الإنسان و”أمبارك الداودي” يواجه الموت، ومعتقلون ينتظرون محاكمات.

أيام قليلة قبل احتضان الدولة المغربية للدورة الثانية للمنتدى العالمي لحقوق الإنسان المزمع انعقادها في الفترة الممتدة من تاريخ 27 إلى 30 نوفمبر / تشرين ثاني 2014 بمراكش ، لا زال المعتقل السياسي الصحراوي ” أمبارك الدوادي ” البالغ من العمر 58 سنة يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام الذي يخوضه منذ 01 نوفمبر / تشرين ثاني 2014 بزنزانته بالسجن المحلي 01 بسلا / المغرب، احتجاجا على ظروفه المزرية و على  تأخير محاكمته المؤجلة إلى أجل غير محدد من طرف هيئة المحكمة العسكرية بالرباط / المغرب.              
و قد طالب ” أمبارك الداودي ” من خلال هذا الإضراب المفتوح عن الطعام ا بالتعجيل بمحاكمته و الكف عن مضايقته و استفزازه من قبل بعض موظفي السجن و سجناء الحق العام بعد أن قضى حوالي 13 شهرا رهن الاعتقال الاحتياطي بدون محاكمة و بدون أن يعرف مصير قضيته ، خصوصا و أن الدولة المغربية سبق و أن التزمت بعدم مثول مدنيين أمام محاكم عسكرية مباشرة بعد أن أصدرت أحكاما قاسية في حق 23 مدافعا عن حقوق الإنسان و معتقلا سياسيا صحراويا تراوحت ما بين المؤبد ( مدى الحياة ) و 20 سنة سجنا نافذا على خلفية قضية مخيم ” اگديم إزيك “.                 
و يمر الوضع الصحي للمعتقل السياسي الصحراوي ” أمبارك الداودي ” بسبب مضاعفات الإضراب المفتوح عن الطعام  الذي يدخل يومه ال 24 دون أن تعمد إدارة السجن حسب إفادة عائلته إلى فتح حوار معه حول مجموعة من مطالبه، و التي أفادت أيضا أنه يعاني من آلام على مستوى الرأس و الجهاز الهضمي و العظام و بات وزن في نقص دائم و لا يقدر على الحركة و الوقوف، و هو ما استدعاها إلى أن توجه نداء عاجلا للتدخل من أجل إنقاذ حياته.               
و في موضوع متصل، لا زالت الدولة المغربية مستمرة في محاكمة المعتقلين السياسيين الصحراويين بسبب موقفهم من قضية الصحراء الغربية الداعم لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير، حيث من المنتظر أن يمثل بتاريخ 26 نوفمبر / تشرين 2014 المدون و الإعلامي الصحراوي ” محمود الحيسن ” و  المعتقل السياسي الصحراوي ” عبد الكريم بوشلگة ” بعد أن تدخلت النيابة العام لدى رئاسة المحكمة لتغيير تاريخ محاكمتهما الذي كانت هيئة المحكمة بغرفة الجنايات قضاء الدرجة الأولى بمحكمة الاستئناف بالعيون / الصحراء الغربية قد أعلنته بتاريخ 10 ديسمبر / كانون أول 2014 .               
كما أنه من المنتظر أن يمثل المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان ” عبد الخالق المرخي ” بتاريخ 27 نوفمبر / تشرين ثاني 2014 أمام هيئة المحكمة بغرفة الجنايات قضاء الدرجة الأولى بمحكمة الاستئناف بأگادير / المغرب بعد أن ظل حوالي 07 أشهر رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي لأيت ملول / المغرب و بعد تأجيل محاكمته 06 مرات متتالية (المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان) .

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.