اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / هذا نص بيان منظمة كوديسا بمناسبة اليوم العالمي للطفل لسنة 2020.

هذا نص بيان منظمة كوديسا بمناسبة اليوم العالمي للطفل لسنة 2020.

تخلد معظم دول العالم بتاريخ 20 تشرين ثاني / نوفمبر من كل سنة اليوم العالمي للطفل  Universal Children’s Day ، طبقا لتوصية الأمم المتحدة الصادرة سنة 1954 ، و التي اعتبرته يوما لتعزيز الترابط الدولي و للتآخي و التفاهم و التوعية بين الأطفال فيما يضمن تحسين رفاهم طبقا لحقوقهم المكفولة في المواثيق و العهود الدولية ذات الصلة ، و التي يبقى على رأسها حقوق الطفل .

http://www.un.org/en/ga/search/view_doc.asp?symbol=A/RES/44/25&referer=http://www.un.org/en/events/childrenday/index.shtml&Lang=A

                        و حيث إن الأطفال الصحراويين بالصحراء الغربية المحتلة لا زال معظمهم يعاني من الحرمان و مصادرة مجموعة من حقوقهم مع ما عاناه أغلبهم في سنوات سابقة من جرائم ضد الإنسانية و انتهاكات جسيمة و خطيرة ، و ما يعانيه مجموعة منهم حاليا من جرائم و انتهاكات جسيمة مشابهة تمس من حقوقهم الأساسية بسبب استمرار قوة الاحتلال المغربي في اختطاف و تعذيب و اعتقال العشرات من الأطفال و محاكمتهم محاكمات غير شرعية أو تعذيب و تعنيف أمهاتهم و آبائهم بالشارع العام و الزج ببعضهم في السجون المغربية على خلفية نشاطهم الحقوقي و دفاعهم عن حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير و الاستقلال ، و كان آخر ها :

           + تعرض التلميذة الصحراوية القاصر ” حياة مولاي أحمد سيديا الدية ” ( 12 سنة ) بتاريخ 16 تشرين ثاني / نوفمبر 2020 من اعتقال بالمؤسسة التعليمية الثانوية الإعدادية النهضة و من تعذيب و من تحرش جنسي و إرغام على ترديد النشيد المغربي بعد نقلها إلى مقر الشرطة بالعيون المحتلة بسبب ارتدائها لقميص وضع في جزئه الخلفي العلم الوطني للجمهورية الصحراوية.

                   + تعرض 03 أطفال صحراويين قاصرين بتاريخ 16 تشرين ثاني / نوفمبر 2020 للاعتقال و الاستنطاق من قبل شرطة الاحتلال المغربي بمدينة بوجدود المحتلة ، و يتعلق الأمر بكل من ” يحيى محمدو الطالب ” ( 17 سنة ) و “البخاري محمدو لحميدي ”  ( 14 سنة ) و  نصر الله بايا ” ( 14 سنة ) ، الذين بحسب إفادات عائلاتهم تم تقديمهم لمحكمة الابتدائية  بالعيون المحتلة ، التي قررت الإفراج عنهم بكفالة مالية تتراوح ما بين 2000 و 3000 درهم مغربية . 

     و حيث إن مجموعة من العائلات الصحراوية يعاني أطفالها من الحرمان و من مصادرة الحق في رؤية آبائهم لسنوات طويلة ، خصوصا و أن قوة الاحتلال المغربي أصدرت أحكاما قاسية جدا تراواحت ما بين المؤبد ( مدى الحياة ) و 20 سنة سجنا نافذا في حق معتقلي قضية ” اكديم إزيك ” ، من ضمنهم آباء لأطفال ، و يتعلق الأمر بكل من :

                                   + المدافع عن حقوق الإنسان و السجين السياسي الصحراوي  ” إبراهيم الإسماعيلي ” الأب ل 05 أبناء من ضمنهم أطفال قاصرين .

                                   + السجين السياسي الصحراوي ” محمد باني ” الأب ل 05 أبناء من ضمنهم أطفال قاصرين .

                                   + السجين السياسي الصحراوي ” محمد بوريال ” الأب لطفلين قاصرين .

                                   + السجين السياسي الصحراوي ” سيدي عبد الجليل العروصي  ” الأب لطفلين قاصرين .

                                   + السجين السياسي الصحراوي ” الحسين الزاوي ” الأب لطفلين قاصرين .

                       

ائرة و قاسية مدتها 15 سنة سجنا نافذا في حق المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان ” يحي محمد الحافظ أعزى ” الأب ل 03أبناء ، 

                        فإن المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان CODESA ، يعلن عن :

                                   ـ تضامنه المطلق مع :

                                              + كافة أطفال العالم بمناسبة اليوم العالمي للطفل .

                                                  + التلميذة الصحراوية القاصر ” حياة مولاي أحمد سيديا الدية ” و مع باقي الأطفال الصحراويين الذين يعانون من مختلف الممارسات المهينة و الحاطة من الكرامة و من التمييز ، ارتبطا بقضية الصحراء الغربية المحتلة.

                                                 + عائلات و أبناء المدافعين عن حقوق الإنسان و السجناء السياسيين الصحراويين المتواجدين قسرا بمختلف السجون المغربية لأسباب مرتبطة بنشاطهم الحقوقي و النقابي و بموقفهم من قضية الصحراء الغربية الداعي إلى تمتيع الشعب الصحراوي بحقه في تقرير المصير .

ـ تنديده باستمرار قوة الاحتلال المغربي في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية و انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في حق الأطفال الصحراويين و في استمرارها في تشتيت العائلات الصحراوية و تمزيقها و تقسيم الشعب الصحراوي و أراضيه بين جزءين من خلال إقامتها لجدار تقسيم عسكري معزز بمختلف الأسلحة المتطورة و بالألغام المزروعة في تحد صارخ للقانون الدولي الإنساني  .

                                   ـ مطالبته الصليب الأحمر الدولي و هيئات الأمم المتحدة و مختلف المنظمات الحقوقية و الإنسانية الدولية بالضغط على قوة الاحتلال المغربي ل :

                                             + إجراء استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي و القبول بنتائجه .

                                                 + الإفراج الفوري عن كافة المدافعين عن حقوق الإنسان و السجناء السياسيين الصحراويين و المغاربة .

                                            + الكشف عن مصير المختطفين  الصحراويين ـ مجهولي المصير  وأسرى الحرب.      

المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين

عن حقوق الإنسان

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.