اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / مـؤسسة خوسي صاراماغو البرتغالية تبعث برسالة خطّيّة إلى المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان “أمنتو حيدار”.

مـؤسسة خوسي صاراماغو البرتغالية تبعث برسالة خطّيّة إلى المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان “أمنتو حيدار”.

في ضوء زيارتها الى مقاطعة كناريا، توصلت الناشطة الحقوقية أمنتو حيدار برسالة خطّيّة من لدن مؤسسة خوسي صاراماغو البرتغالية، وقّعتها أرملة الكاتب، هذا نصّها: 
” السيدة أمنتو حيدار  ” لم أحدّثك أبدا حينما أقلعت الطائرة التي تقلّك بإتجاه أرضك وإخوانك، فنحن الذين ذهبنا الى مطار لانثروطي كنّا نهتف بتأثر عميق: وداعا، وداعا، وداعا. وتطير الطائرة في أعقاب تراكم جملة من اللاّمعقول، تطير صوب ذويك. غير أن مناضلي قضيتك وأصدقائك، يريدون قول أكثر من ذلك، معك تسافر أحلامك غير منقوصة، وقد تحرّرت من نوايا أولئك الذين إبتغوا طأطأة رأسك، وتأثيرات الإضراب عن الطعام.  ” ولكننا نحن وقد بقينا على الأرض، إستخلصنا أن إحلامك إلتصقت بجلدنا وبكرامتنا. وأكثر من ذلك، ورغم أننا كنا نتواجد خلف حواجز المطار، سافرنا معك. وفي بعض الأحيان تكون العلاقات الحميمة أقوى من الحقيقة ذاتها.  ” وإنطلاقا مما سبق، مازلنا معا، ومهما تكن المسافة، بالبرتغال أو أي مكان آخر في العالم، فإن ذلك لن يؤثر في طبيعتنا وإحساسنا.  ” إن مواطنيك، الصحراويين جميعا، لم يتمكنوا بعد من الحصول على حقهم، ولكن أحدا لك يقدم على قطع أجنحتهم، وهم غارقون في أحلامهم وعواطفهم، في حين تطفو على السطح إستعجالية إحلال السلام بهدف إرساء أسس المجتمع الذي تختارونه بحرية رجالا ونساءا.  ” أعبّر لك عن أسفي الشديد كوني لا أستطيع أن أكون الى جانبك بلانثروطي، ستكون هناك أصوات، وربما يأتي ذلك اليوم الذي نستطيع فيه أن نحتفل بما كنت تتمنّين، وقد تعلّمنا منك ما يجب أن نتمنّى.  ” 
أبعث إليك تحيات مؤسسة خوسي صاراماغو، الذي كان صديقا لك، كما تشهد على ذلك صورة من صور المعرض، وبصفحات عدة كتب، تحيات من لشبونة العاصمة البرتغالية  
أرملة الكاتب البرتغالي خوسي صاراماغو.19ـ11ـ2014.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.