اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / نص حــوار لقاء وزير التعاون الصحراوية ابراهيم المخطار بومخروطة مع جريدة الخبر الجزائرية .

نص حــوار لقاء وزير التعاون الصحراوية ابراهيم المخطار بومخروطة مع جريدة الخبر الجزائرية .

نص حوار لقاء  وزير التعاون الصحراوية ابراهيم المخطار بومخروطة مع جريدة الخبر الجزائرية .

صورة أعلاه لشبكة ميزرات.
حاوره مبعوث “الخبر” ع.دحماني.

كيف تحمّلون اسبانيا مسؤولية معاناة الشعب الصحراوي، وتختارون مدريد لعقد الندوة 39 للمنظمات المساندة للقضية الصحراوية؟ 
اخترنا مدريد والمناسبة 14 نوفمبر، لأنه ابتداء من جانفي القادم اسبانيا ستصبح عضوا غير دائم في مجلس الأمن الدولي، وبالتالي فإننا ارتأينا مناشدة الحكومة الاسبانية بأن تتحمل مسؤوليتها التاريخية في معالجة الخطأ الذي ارتكبته في سنة 1975، وأن تشارك في بحث نهائي في نزاع الصحراء الغربية مبني على احترام الشعب الصحراوي في تقرير مصيره ولازالت مديرة للإقليم، سواء من الجمعية العامة أو مجلس الأمن، وهذا التاريخ هو يوم مشين لدى الشعب الصحراوي، لأنه تم فيه توقيع اتفاقية بين المغرب وموريتانيا من جهة، واسبانيا من جهة أخرى، وقسمت بموجبها الصحراء الغربية أرضا وشعبا وشرد الشعب الصحراوي. 

ما هو تعليقكم على خطاب الملك المغربي الأخير؟ 
نحن نقول إن المغرب في عزلة والخطاب خطاب رجل منهزم ومعزول، إلى درجة أنه يتحدث بلغة مشينة ضد أصدقائه في الولايات المتحدة لأول مرة.. إذ يقول ملك المغرب “إن أمريكا ليست معي”، ويعترف بأنه معزول، ولأول مرة هناك إجماع دولي لحل النزاع، وأذكر أن الناطق الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة بعد يوم من خطاب الملك المغربي أكد أن النزاع هو تصفية استعمار وأن الأطراف هي جبهة البوليساريو والمغرب، وأن الحل يتم من خلال التفاوض بين الأطراف والوصول إلى حل سلمي يفضي إلى تقرير مصير الشعب الصحراوي، وهو ما يعني تكذيبا شاملا لما قاله ملك المغرب في خطابه يوم 06 نوفمبر. 

لكن ما هو المانع من مباشرة ممثلي الهيئة الأممية لمهماتهما؟ 
يقول المغرب إنه لم يتم التشاور معه لتعيين هذه السيدة، والمغرب يجب أن يعرف بأن الأمين العام للأمم المتحدة حر في اختيار وتعيين مستشاريه دون استشارة أحد، وبالتالي فهي ذريعة وليست مبنية على شيء مؤسس، وأعتقد بأنه بإجماع من مجلس الأمن الأخير طلب من مسؤولة المينورسو وروس بأن يلتحقا بعملهما، ونعتقد بأننا سنرى هذا مطبقا في الأسابيع القادمة. 

هل يعني هذا أن الأمم المتحدة ستتخذ إجراءات عن قريب؟ 
بالطبع، ستتخذ الأمم المتحدة إجراءات في هذا الصدد، ولأن كريستوفر روس ينطلق من مقاربة المفاوضات لأجل تطبيق ما اتفق عليه مجلس الأمن، وهذا الأخير لم يشر إلى الحكم الذاتي ويجب أن يكون الحل سياسيا ومتفقا عليه عن طريق تقرير المصير، وهذا ما لا يريده المغرب الذي يطالب بالحكم الذاتي، لكن الأمم المتحدة لم تتحدث عن ذلك،  وإنما القيام بمفاوضات مباشرة بين طرفي النزاع. وبما أن كريستوفر روس لم يقبل بموقف المغرب، فإن الأخير يعمد إلى عرقلة مهمة مبعوث الأمم المتحدة. 

وفي حالة استمر تصلب المغرب في مواقفه، كيف يكون رد الفعل من طرفكم؟ 
لقد نبهنا الأمم المتحدة عدة مرات إلى أن النزاع طال بعد 39 سنة، ومنها 23 سنة من انتظار الاستفتاء وإنه لا توجد في العالم حركة تحرير صبرت كل هذه المدة كما صبرنا، لكن قلنا إن للصبر حدودا ونؤكد أن الشباب الصحراوي الذي يشكل القاعدة الكبرى للمخيمات، غير راض عن استمرار النزاع بدون حل أو أفق مستقبلي، وبالتالي أعتقد أنه على المغرب أن يفهم بأن الرجوع إلى العمل المسلح ليس في صالح المنطقة جميعا، وإيجاد بؤرة توتر جديدة انطلاقا من أننا نعرف ما يجري في الجوار والصحراء والساحل. 

وماذا عن مواقف الدول الكبرى، هل تغيّرت أم مازالت على حالها تجاه نضالكم؟ الملك المغربي اعترف بنفسه أن أمريكا لم تساعده في مواقفه وتطالبه بتنفيذ قرارات الأمم المتحدة. 
أما فرنسا، فإن موقفها تغير في الشكل فقط، بمعنى كان في السابق مسؤولو فرنسا يناصرون فكرة الحكم الذاتي. لكن منذ تولي هولاند الرئاسة الفرنسية، لم نعد نسمع هذا الشعار، وبالتالي فإننا نتمنى أن يتغير في المضمون. 
ونعتقد أنه إذا اتفق الأمريكان وفرنسا، فإن الحل سيأتي والمغرب عبارة عن آلية في يد القوى العظمى، خاصة فرنسا التي تتحكم في كل مفاصل الاقتصاد المغربي.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.