اخر الاخبار
الرئيسية / اخبار / المجلس الجهـوي لولاية أوسرد ينظم وقفة منددة بالشركات الأجنبية المتورطة في نهب ثروات الصحراء الغربية المحتلة

المجلس الجهـوي لولاية أوسرد ينظم وقفة منددة بالشركات الأجنبية المتورطة في نهب ثروات الصحراء الغربية المحتلة

نظم يوم أمس الثلاثاء المجلس الجهوي لولاية أوسرد اليوم وقفة احتجاجية ضد الشركات الأجنبية المتورطة في نهب ثروات الصحراء الغربية المحتلة بالتوطوء مع الاحتلال المغربي. ووجه رسالة إلى مجلس الأمن الدولي لمطالبته بتوسيع صلاحيات المينورسو.  وشارك أعضاء المجلس الجهوي للولاية في وقفة للتنديد بنهب الثروات الطبيعية للصحراء الغربية رددوا خلالها شعارات بالعربية والانجليزية تدعو الشركات لوقف أنشطتها غير الشرعية ومغادرة المناطق المحتلة.  وجاءت الوقفة على هامش اجتماع المجلس الجهوي للولاية مع تنسيقية الحملة الوطنية “لا لنهب ثروات الصحراء الغربية المحتلة” لتباحث سبل إنجاح الوقفات ضد الأنشطة غير الشرعية لبعض الشركات الأجنبية في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.  وتوجت الوقفة بإرسال رسالة إلى مجلس الأمن الدولي نيابة عن مواطني الولاية لمطالبة الأمم المتحدة بتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الانسان وحماية الثروات الطبيعية في المناطق المحتلة من الحراء الغربية.  وذكر المجلس في رسالته بالوضعية القانونية للصحراء الغربية وألا سيادة فيها للمغرب باعتراف جميع الدول والأمم المتحدة، وأن تواجد المغرب لا يتعدى كونه احتلال غير شرعي في تحد للشرعية الدولية.وأعاد المجلس الجهوي لولاية أوسرد التأكيد على أن بقاء بعثة المينورسو الوحيدة التي لا تشتمل على عنصر لمراقبة حقوق الانسان بات أمر مرفوض، معتبرين أن على مجلس الأمن الإيفاء بالتزامه تجاه الشعب الصحراوي من خلال حماية حقوق الانسان وتمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير.وطالب المجلس الجهوي في رسالته بإلحاح مجلس الأمن الدولي بضرورة خلق آلية ضمن بعثة المينورسو لمراقبة حقوق الانسان في المناطق المحتلة ولعب دور في وقف نهب الثروات الطبيعية الصحراوية بشكل غير قانوني وغير أخلاقي من قبل الشركات الأجنبية المتواطئة مع الاحتلال المغربي.  ومن المقرر أن تستمر الحملة الوطنية “لا لنهب ثروات الصحراء الغربية المحتلة” بولاية أوسرد من خلال تنظيم وقفات أخرى خلال الأيام القادمة تتوج بمسيرة كبرى على مستوى الولاية يوم
الخميس.

www.radiomaizirat.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.