اخر الاخبار
الرئيسية / آخر الأخبار / هل يفعلها بايدن؟.. أول تحرك أمريكي للتراجع عن مغربية الصحراء!

هل يفعلها بايدن؟.. أول تحرك أمريكي للتراجع عن مغربية الصحراء!

وجّه عدد من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي رسالة إلى الرئيس جو بايدن تدعوه للتراجع عن اعـ.ـتراف سـ.ـلفه دونـ.ـالد ترامب بمـ.ـغربية الصحراء، وذلك بعد رسالة ممـ.ـاثلة وجهها برلمانيون أوروبيون. ولا تكشف إدارة واشنـ.ـطن عن موقفها حتى الآن بشأن هذا الملف.
وكان الرئيس دونالد ترامب قد اعترف يوم 10 ديسمبر الماضي بمغربية الصحراء، في قرار لا سابقة له من طرف الإدارات الأمريكية. وتعهدت وزارة الخارجية بفتح قنـ.ـصلية أمريكية في مدينة الداخلة أقصى جنوب الصحراء.
وانقسم دبلوماسيو الولايات المتحدة بين مؤيد للقرار بحكم صفة الشريك التاريخي الذي يتمتع بها المغرب في أعين الأمريكيين، وركزوا على القرار كمدخل للاستقرار في المغرب العربي وحلّ هذا النـ.ـزاع الذي دام أكثر من خمسة عقود.
وبين معارض للقرار ووصفه بخـ.ـرق القانون الدولي كما ذهب إلى ذلك وزير الخارجية الأسبق جـ.ـيمس بيكر مستعرضا رؤيته في مقال بجريدة واشنطن بوست.
وتستعرض رسالة مجموعة أعضاء مجلس الشيوخ تقريبا نفس الأدلـ.ـة التي اعتمد عليها جيمس بيكر، وهو ما تصفه بـ”عـ.ـدم توافق قرار اعتراف ترامب بمغربية الصحراء مع القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة حول النـ.ـزاع”.
وتنص الرسالة على “ضرورة استئناف المفاوضات واحترام مبدأ تقرير المصـ.ـير”.
وتأتي هذه الرسالة للضغط على البيت الأبيض لتنضاف إلى رسائل شخصـ.ــيات مثل جيمس بيكر أو السفير الأمريكي السابق في الأمم المتحدة جون بولتـ.ـون، ومجموعات برلمانية من أوروبا وبعض الدول.
وخاصة إسبانيا التي طالبت واشنطن بالتراجع عن قرار الاعتراف، علاوة على الجزائر المساندة لجبهة البوليساريو.
ولم تتخذ الإدارة الأمريكية الجديدة أي قرار في ملف الصحراء، وبدأت بملفات شائكة تحظى بالأهمية وخاصة المتعلقة بالصين والخليج العربي، مثل وقف صادرات السلاح إلى الإمارات والسعودية، والتركيز على حقوق الإنسان في هذه الدول، وإزالة حركة الحوثيين من لائحة الإرهاب.

مصدر فيصل القاسم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

WordPress spam blocked by CleanTalk.